وزراء مالية أوروبا يبحثون آليات الرقابة المالية   
السبت 1430/4/9 هـ - الموافق 4/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:52 (مكة المكرمة)، 10:52 (غرينتش)
الوزراء الأوروبيون يسعون لتطبيق قرارات قمة العشرين (الفرنسية)

يجتمع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي اليوم السبت في العاصمة التشيكية براغ لإجراء مشاورات حول سبل تشديد الرقابة على أسواق المال, من أجل استعادة الثقة في النظام المالي ومساعدة اقتصادات بلدانهم على التعافي من آثار الأزمة المالية العالمية.
 
وتتركز مباحثات الوزراء اليوم حول مقترحات جاك دو لاروسيير خبير المال الفرنسي والرئيس السابق لصندوق النقد الدولي بإيجاد نظام أوروبي للرقابة المالية.

وسيناقش الوزراء إمكانية إنشاء وكالة أوروبية جديدة تتولى مهام الرقابة  الاقتصادية أو أن يتولى البنك المركزي الأوروبي التدخل ومراقبة الاقتصادات وأسواق المال.
 
وكان الوزراء قد أكدوا أمس الجمعة الرغبة في سرعة تنفيذ قرارات قمة مجموعة العشرين المتعلقة بمواجهة الأزمة الاقتصادية خاصة في جانبها المتعلق بمراقبة الأسواق المالية.
 
وأشار مفوض شؤون العملات في الاتحاد الأوروبي خواكين ألمونيا إلى ضرورة الاهتمام بسرعة تنفيذ قرارات القمة لاستعادة الثقة في الأسواق من جديد وهو الأمر الذي أكدت عليه الرئاسة التشيكية للاتحاد الأوروبي أيضا.

وفي حين رسم ألمونيا صورة قاتمة للاقتصاد الأوروبي، فقد دعا أيضا دول الاتحاد التي تعمل على زيادة الفجوات في ميزانياتها من أجل إعطاء انطلاقة لاقتصادياتها، إلى الإسراع في كبح نفقاتها الحكومية حالما تظهر علامات على الانتعاش الاقتصادي.
 
وقال ألمونيا في حديثه عن الأوضاع المالية العامة في الاتحاد الأوروبي إن الموقف يستمر في التدهور وإن الدول لن تستطيع على المدى الطويل مقاومة الديون بديون جديدة، أو التصدى للعجز بعجز جديد".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة