بولسون: الاقتصاد الأميركي اتخذ اتجاها حادا نحو الأسوأ   
الخميس 1429/3/28 هـ - الموافق 3/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:07 (مكة المكرمة)، 17:07 (غرينتش)

هنري بولسون يطالب الصين بالاستمرار في رفع سعر عملتها (رويترز)


قال وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون إن اقتصاد الولايات المتحدة اتخذ اتجاها حادا نحو الأسوأ، بحيث يواجه وقتا صعبا في الربع الحالي من العام.

 

وتفادى بولسون أثناء تصريحات للصحفيين سؤالا حول ما إذا كان الاقتصاد الأميركي يواجه بالفعل خطر الانزلاق إلى فترة ركود، وهو ما أشار رئيس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بن برنانكي الأربعاء إلى احتمال وقوعه.

 

وقال بولسون "لا شك أننا نواجه فصلا صعبا، حيث اتجه الاقتصاد نحو انخفاض حاد".

 

وأكد أن ما حدث في سوق المساكن من انخفاض للأسعار كان تصحيحيا، رغم آثاره على الاقتصاد الأميركي.

 

من ناحية أخرى أعرب بولسون عن تقديره لجهود الصين للسماح بعملتها اليوان بالارتفاع بشكل أسرع أمام العملة الأميركية، وهو ما طالبت به مرارا الإدارة الأميركية.

 

وارتفع سعر اليوان 4% مقابل الدولار في الربع الأول من العام الحالي. كما ارتفع بنسبة 18% مقابل الدولار منذ يوليو/ تموز 2005 عندما تم فك ارتباطه مع الدولار.

 

وقال بولسون إنه رغم أن عملية رفع قيمة العملة الصينية لم تكتمل بعد، فإنه يجب تقدير الارتفاع المتسارع لليوان ويجب على هذه العملية أن تستمر.

 

وأضاف أن الاقتصاد الصيني ضخم ومعقد ومتكامل بحيث يصبح من الخطورة ألا تعكس العملة الصينية أساسيات هذا الاقتصاد.

 

كما أشار بولسون إلى أنه بالرغم من أن الاقتصاد الصيني يعادل سدس حجم الاقتصاد الأميركي إلا أنه سيصبح المصدر الأول لانبعاث الغازات الضارة بالبيئة. وطالب الصين برفع القيود عن استيراد المعدات المستخدمة في الحفاظ على نظافة البيئة كأحد الطرق للمساعدة في تنظيف الهواء والمياه الملوثة في الصين.

 

يشار إلى أن الصين أكبر منتج ومستهلك للفحم في العالم. ويعتبر الفحم سبب تلوث الهواء حول بكين.

 

كما تقع في الصين 16 مدينة من المدن العشرين الأكثر تلوثا في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة