النواب الأميركيون يدعون الصين للمرونة بسعر الصرف   
الخميس 1424/9/5 هـ - الموافق 30/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتمد مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة قرارا غير ملزم يحث الصين على الوفاء بالتزاماتها في مجال التجارة الدولية والتخلي عن سعر الصرف الثابت لعملتها الذي أصبح محور خلافات تجارية متفاقمة. وجاءت موافقة المجلس على القرار في تصويت بأغلبية 411 عضوا واعتراض عضو واحد.

ومن شأن هذه الخطوة زيادة الضغط على إدارة الرئيس جورج بوش لتظهر بعض التقدم في الحد من عجز الميزان التجاري للولايات المتحدة مع الصين الذي بلغ مستوى قياسيا هو 103 مليارات دولار عام 2002 ويتوقع أن يزيد عن 120 مليار دولار هذا العام.

ويقول المشرعون إن جانبا كبيرا من فقدان 2.7 مليون عامل لوظائفهم في الصناعات التحويلية الأميركية خلال العامين الماضيين يعود إلى العجز التجاري وسعر الصرف الثابت للعملة الصينية. ويتهمون الصين أيضا بالتخلف عن الوفاء بالتعهدات التي قطعتها على نفسها بفتح أسواقها حينما انضمت إلى منظمة التجارة العالمية في ديسمبر/ كانون الأول 2001.

وعبر النائب فيل إنغليش الجمهوري من بنسلفانيا الذي صاغ القرار عن اعتقاده بأن الصين مستمرة في مخالفة قواعد التجارة العالمية بما يضر الصناعات التحويلية الأميركية والعمال الأميركيين ولا ينبغي السماح بذلك. وحث القرار حكومة بوش على الاستمرار في محاولة إقناع الصين بتطبيق سعر صرف مرن لعملتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة