قمة السبع تنطلق باليابان والنمو العالمي أول قضاياها   
الخميس 1437/8/20 هـ - الموافق 26/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)
بدأ قادة دول مجموعة السبع اليوم الخميس أعمال قمة تستمر يومين في بلدة شيما وسط اليابان، وتتصدرها قضية تنشيط الاقتصاد العالمي الذي ينمو بوتيرة ضعيفة.
ومن المتوقع أن يتعهد قادة الدول السبع الصناعية الكبرى بمحفزات مالية مرنة وإصلاحات هيكلية لدفع عجلة النمو العالمي وسط ركود تعانيه الاقتصادات الصاعدة. كما تناقش القمة قضية اللاجئين.

وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك اليوم الخميس إنه سيسعي إلى الحصول على تعهد من مجموعة السبع لزيادة المساعدات العالمية لتلبية الحاجات الفورية والطويلة الأجل للاجئين، ودعا المجموعة إلى الاعتراف بأن قضية اللاجئين "أزمة عالمية".

الإرهاب والأمن الإلكتروني
ويبحث أيضا قادة دول وحكومات الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا ووكندا واليابان خلال القمة ملفات مكافحة الإرهاب وأمن الشبكات الإلكترونية وأمن الملاحة البحرية بما في ذلك تحركات الصين في بحر جنوب الصين.

قادة أميركا واليابان وألمانيا وفرنسا يشاركون في زراعة أشجار داخل مزار ديني ياباني على هامش القمة (رويترز)

وقبيل افتتاح القمة رحب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بالرئيس الأميركي باراك أوباما وبقية قادة الدول السبع عند "ضريح إيسي الكبرى" الذي يخلد "إلهة الشمس"، وهو أهم مزار لديانة الشنتو.

وكان آبي قد عقد مؤتمرا صحفيا مع أوباما مساء أمس الأربعاء وشدد خلاله على أن "الاقتصاد العالمي سيكون الموضوع الأبرز على جدول أعمال قمة السبع". وتابع قائلا "أنا وأوباما ندرك أن قمة المجموعة يجب أن تسعى وراء نمو شامل دائم وقوي".

ويجمع المشاركون على أهمية التوازن بين السياسات النقدية والضريبية والإصلاحات الهيكلية إلا أن الخلافات حول طريقة التعامل مع كل من هذه الجوانب ستكون حاضرة على الأرجح خلال القمة.

وتريد اليابان على غرار إيطاليا زيادة في نفقات الموازنة وهو ما لا توافق عليه ألمانيا التي تفضل إجراء إصلاحات هيكلية على غرار بريطانيا التي تثير قلق نظرائها مع دنو موعد الاستفتاء حول بقائها في الاتحاد الأوروبي.

ورغم أن الصين -التي لديها ثاني أكبر اقتصاد في العالم- لن تشارك في القمة، فإنها يتوقع أن تهيمن على المناقشات. وذكرت وسائل إعلام يابانية أن زعماء الدول السبع سيشيرون إلى الأمن البحري في بيانات ستصدر عقب انتهاء القمة غدا الجمعة بما في ذلك "دعوة إلى احترام سيادة القانون ومعارضة الأعمال الاستفزازية التي تحاول تغيير الوضع الراهن بالقوة".

في المقابل، حثت وكالة أنباء شينخوا الرسمية الصينية مجموعة السبع على عدم التدخل في شؤون الصين. وقالت الوكالة "من أجل ألا تصبح مجموعة السبع مهجورة بل وتؤثر سلبيا على السلام والاستقرار العالميين يجب عليها أن تهتم بشؤونها بدلا من توجيه أصابع الاتهام إلى الآخرين وإذكاء الصراعات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة