توقعات بزيادة العجز التجاري الأميركي تضعف الدولار   
الأربعاء 1426/1/29 هـ - الموافق 9/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:27 (مكة المكرمة)، 7:27 (غرينتش)

بقي الدولار اليوم الأربعاء قريبا من أدنى أسعاره أمام اليورو منذ شهرين وسط مخاوف من ارتفاع العجز التجاري الأميركي قبل صدور بيانات تجارية مهمة.

وارتفع اليورو في التعاملات اليابانية اليوم إلى 1.3344 دولار من 1.3242 دولار في وقت متأخر أمس، وصعد إلى 136.68 ينا مقارنة مع 138.98 ينا أمس.

ويبلغ سعر صرف الدولار 104.65 ينات دون تغيير يذكر مقارنة بمستوياته خلال تعاملات أمس.

وجرى تداول الجنيه الإسترليني بقيمة 1.9275 دولار بالقرب من أعلى مستوياته في شهرين الذي حققه أمس وبلغ 1.9327 دولار.

ورأى أحد المتعاملين أن من الصعب وقف تراجع الدولار الذي بدأ منذ فترة طويلة مشيرا إلى أنه يرتفع بين فترة وأخرى بتأثير أنباء اقتصادية جيدة، وفي حالة عدم وجود مثل هذه الأنباء فإنه يهبط بسبب العجز في ميزان المعاملات الجارية الأميركية.

ودعم اليورو تصريحات مسؤول كبير في البنك المركزي الأوروبي، ذكر فيها أن الفائض بالمعروض النقدي يثير ضغوطا تضخمية في منطقة اليورو مما يشير إلى اتجاه الين نحو رفع أسعار الفائدة.

وتترقب الأسواق صدور بيانات بشأن العجز التجاري الأميركي يوم الجمعة المقبل، حيث يتوقع ارتفاع هذا العجز إلى 56.50 مليار دولار في يناير/ كانون الثاني الماضي ليقترب من مستوياته القياسية المرتفعة المسجلة أواخر العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة