فنزويلا وإيران توقعان 20 اتفاقية اقتصادية   
السبت 1426/2/1 هـ - الموافق 12/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:25 (مكة المكرمة)، 7:25 (غرينتش)

شافيز خلال استقباله خاتمي (الفرنسية)
وقعت فنزويلا وإيران عددا من الاتفاقات شملت مجالات النفط والغاز والبتروكيماويات والتجارة والصناعة والشحن والبناء.

جاء ذلك خلال محادثات أجراها الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز مع نظيره الإيراني محمد خاتمي الذي يقوم بزيارة للعاصمة الفنزويلية كاركاس يتوقع أن يقوم خلالها بتدشين مشروع مشترك لتجميع معدات زراعية ثقيلة بكلفة 35 مليون دولار.

وأوضحت وزارة الخارجية الفنزويلية أن الاتفاقيات شملت بناء مصنع للأسمنت وإلغاء الازدواج الضريبي والتعاون بين البنكين المركزيين في البلدين.

وأكد شافيز خلال محادثاته مع خاتمي دعم بلاده لإيران في مواجهة تهديدات الولايات المتحدة. وجاء إعلان فنزويلا مساندتها لإيران فيما أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أن واشنطن ستعرض على طهران حوافز اقتصادية كي تتخلى عن سعيها المشتبه فيه لامتلاك أسلحة نووية.

وكان شافيز اتهم الولايات المتحدة بالتآمر لاغتياله أو لمهاجمة فنزويلا، وهدد بوقف إمدادات النفط الفنزويلي إذا حدث ذلك. ويرفض المسؤولون الأميركيون من جهتهم هذه الاتهامات بوصفها سخيفة على حد تعبيرهم.

وكانت فنزويلا قامت أخيرا بإبرام عدد من الاتفاقيات النفطية مع روسيا والصين والهند في محاولة لإيجاد أسواق جديدة لتسويق إنتاجها النفطي. 

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة