أميركا: الصين لا تلتزم بقواعد التجارة   
الثلاثاء 1433/1/18 هـ - الموافق 13/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:45 (مكة المكرمة)، 8:45 (غرينتش)

أميركا رفعت حتى الآن 12 دعوى ضد الصين لانتهاكها لوائح التجارة العالمية (الفرنسية-أرشيف)


اتهم تقرير أميركي الصين بعدم الالتزام الكامل بكثير من المبادئ الأساسية للتجارة الحرة رغم مرور عشر سنوات على انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية.
 
وقال تقرير مكتب الممثل التجاري الأميركي السنوي للكونغرس إنه في عام 2011 تضافرت هيمنة السياسات والممارسات التدخلية مع الدور الكبير للشركات المملوكة للدولة في اقتصاد الصين لتستمر في إثارة المخاوف بين أصحاب المصالح في الولايات المتحدة.
 
وأضاف أن الخطوات الرئيسية التي ينبغي على الصين أن تتخذها تتمثل في تقليص القيود أمام دخول السوق وتطبيق المبادئ الأساسية لعدم التمييز والشفافية والاحترام الكامل لحكم القانون وإضفاء شكل مؤسسي كامل على آليات السوق.
 
وأشار التقرير إلى أن الصين أجرت تغييرات في القوانين واللوائح في أول خمس سنوات من انضمامها لعضوية منظمة التجارة العالمية، ولكن بداية من عام 2006 بدأ القادة الصينيون يتراجعون عن نوعية إصلاحات السوق التي قادت لانضمام الصين للمنظمة.
 
يشار إلى أن الولايات المتحدة رفعت حتى الآن 12 دعوى ضد الصين لانتهاكها لوائح منظمة التجارة العالمية من بينها خمس في ظل إدارة الرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما.
 
وذكر تقرير المكتب أن إقامة دعوى يظل خيارا حين لا يحقق الحوار المباشر النتائج المرغوبة.
 
وفي نهاية الأسبوع الماضي تعهد الرئيس الصيني هو جنتاو بحل مشكلة الاختلالات التجارية مع الدول الأخرى والتي أدت إلى خلق عجوزات كبيرة مع أكبر اقتصاد ناشئ في العالم.
 
وفي خطاب له بالمناسبة السنوية العاشرة لانضمام الصين إلى منظمة التجارة العالمية، قال جنتاو إن بلاده لم تتعمد تحقيق فوائض تجارية.
 
وقال جنتاو إن بكين ستعزز تعاونها الاقتصادي مع شركائها التجاريين لحل مشكلة الاختلالات التجارية بصورة تدريجية عن طريق زيادة الصادرات الصينية.
 
ويقول العديد من شركاء الصين التجاريين مثل الولايات المتحدة إن بكين تحقق مكاسب تجارية عن طريق الاحتفاظ بسعر صرف متدن لعملتها مقابل العملات الرئيسية الأخرى مما يعطيها ميزة تنافسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة