الجزائر تحضر لخصخصة تسع شركات حكومية كبرى   
الثلاثاء 13/2/1427 هـ - الموافق 14/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:47 (مكة المكرمة)، 3:47 (غرينتش)
تعتزم الحكومة الجزائرية الشهر المقبل طرح عطاءات لاختيار بنوك أجنبية ومستشارين للإعداد لخصخصة تسع شركات حكومية كبرى في إطار التعجيل ببرنامج الإصلاح الاقتصادي.
 
وقال رئيس دائرة المؤسسات الكبرى بوزارة المساهمة وترقية الاستثمارات محمد ولد محمدي إن البنوك الدولية ستبحث عن شريك إستراتيجي للشركات التسع.
 
وتضم الشركات المطروحة للبيع شركة صيدال للمنتجات الدوائية والمؤسسة الوطنية لمواد الأشغال العمومية والمؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية والمؤسسة الوطنية للصناعات الإلكترونية والشركة الوطنية للسيارات الصناعية وأربعة فنادق من فئة خمسة نجوم.
 
واعتبر الوزير السابق والخبير الاقتصادي عبد الرحمن مبتول أن خصخصة تلك الشركات هي رسالة إيجابية من المسؤولين الجزائريين إلى مجتمع الأعمال العالمي، لكنه أعرب عن اعتقاده ضرورة إيضاح إذا كانت تلك الشركات ستتم خصخصتها جزئيا أم كليا.
 
وكانت الجزائر قد بدأت تطبيق خطة خمسية بقيمة 80 مليار دولار لتعزيز نمو الاقتصاد وتوليد الإيرادات اللازمة لإعادة بناء البلد الذي مزقته حرب أهلية استمرت عقدا من الزمن وأودت بحياة 150 ألف شخص.
 
ويتوقع مسؤولون أن ينمو الاقتصاد بنسبة 5.8% هذا العام بارتفاع عن 5.4% في 2005.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة