معارضة أوروبية لإلغاء الدعم الزراعي   
السبت 1425/3/25 هـ - الموافق 15/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تزايدت معارضة اقتراح مقدم للاتحاد الأوروبي لإلغاء الدعم للصادرات الزراعية بهدف تنشيط محادثات التجارة العالمية المتعثرة مع حصول فرنسا المعارض الرئيسي للخطة على مساندة من حكومات عدد من أعضاء الاتحاد.

وأدانت الحكومة الفرنسية مدعومة بنقاباتها الزراعية القوية بقوة عرضا من مفوضي الزراعة والتجارة بالاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع لإلغاء الدعم شريطة أن يتخذ شركاء الاتحاد في مفاوضات منظمة التجارة العالمية إجراء مماثلا.

وفي حالة تمكن فرنسا من حشد تأييد كاف بين دول الاتحاد الأوروبي الأخرى فإن باستطاعتها من الناحية النظرية عرقلة الصفقة رغم أنه قد يكون من الصعب على الاتحاد الأوروبي التراجع في ظل دعوته الصاخبة إلى إحياء الجولة الحالية من محادثات منظمة التجارة والمعروفة باسم جولة الدوحة.

وأوضح مسؤولون أنه خلال اجتماع دوري للمبعوثين التجاريين لدول الاتحاد الخمس والعشرين لقيت معارضة فرنسا القوية للعرض تعاطفا من إيرلندا والمجر وبولندا.

وتكمن المشكلة الرئيسية بالنسبة لهذه الدول في توقيت العرض ومحتواه وحقيقة أن الاتحاد الأوروبي ربما يلزم نفسه بإلغاء الدعم دون ضمان أن يفعل الآخرون الشيء نفسه.

وتعتبر فرنسا -التي تشعر بقلق من أنها ربما تخسر الدعم لمزارعيها للحبوب ومربي الماشية- هي المستفيد الأكبر من الإنفاق الزراعي السخي للاتحاد الأوروبي الذي يبلغ حوالي 43 مليار يورو سنويا والذي يشكل حوالي نصف ميزانية الاتحاد بأكملها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة