انتعاش الأسهم الآسيوية واستقرار النفط والين   
الخميس 1430/1/26 هـ - الموافق 22/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:09 (مكة المكرمة)، 13:09 (غرينتش)

صعدت السوق اليابانية بنحو 2% يقودها القطاع العقاري (الفرنسية-أرشيف)

غيرت الأسواق الآسيوية اتجاه أدائها الهبوطي لعدة جلسات لتصعد اليوم محققة أرباحا جيدة. وفي سوق النفط حافظ الخام على أرباحه التي حققها أمس، كما حافظ الين الياباني على مستواه المرتفع أمام العملات الأخرى الرئيسية.

وسجلت اليوم السوق اليابانية -كبرى الأسواق الآسيوية- صعودا بنسبة 1.9% ليغلق مؤشر نيكي القياسي عند مستوى 8051.74 نقطة. وقاد الصعود القطاع العقاري بعد أن قال البنك المركزي إنه سيقبل السندات التي تصدرها صناديق الاستثمار العقاري كضمان.

وشهد السوق تحسنا في أسهم شركة هوندا موتور وشركات تصدير أخرى كانت قد منيت بخسائر نتيجة لارتفاع الين الياباني لأعلى مستوى له في 13 عاما ونصف مقابل الدولار.

وارتفع المؤشر الياباني الثاني توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 1.1% ليغلق عند مستوى 795.91 نقطة.

واتفقت معظم الأسواق الآسيوية الكبرى الأخرى مع الصعود الياباني، فارتفع مؤشر هانغ سانغ في هونغ كونغ بنسبة 1.8% ليصل لمستوى 12804.94 نقاط. وصعد مؤشر كوسبي الكوري الجنوبي بنسبة 1.1% ليغلق عند مستوى 1116.23 نقطة. وارتفعت مؤشرات الأسواق في كل من الصين والفلبين وأستراليا وسنغافورة والهند.

استقرت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي فوق 43 دولارا للبرميل (رويترز-أرشيف)
النفط
وفي سوق النفط استقرت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي الخميس فوق 43 دولارا للبرميل بعد أن قفزت ما يقرب من 7% الجلسة السابقة بفعل التخفيضات الإنتاجية التي أجرتها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في الآونة الأخيرة، وتراجع الدولار مقابل الين واليورو.

وتراجع سعر عقود النفط الخام الأميركي الخفيف لشهر مارس/آذار سنتين إلى 43.53 دولارا للبرميل في التعاملات الإلكترونية بحلول الساعة 0635 بتوقيت غرينتش.

وانخفض سعر عقود مزيج النفط الخام برنت 28 سنتا إلى 44.91 دولارا للبرميل.

وتترقب الأسواق اليوم أحدث بيانات أسبوعية للمخزونات البترولية في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

العملات
وفي سوق العملات استقر الين الياباني قرب أعلى مستوى له في 13 عاما ونصف العام أمام الدولار وعند أعلى مستوى له في سبعة أعوام مقابل اليورو الذي سجله اليوم السابق وسط مشاعر قلق متزايد بين المستثمرين بشأن متاعب النظام المصرفي العالمي.

واستأنف الجنيه الإسترليني هبوطه مقابل الدولار مقتربا من أدنى مستوياته في 23 عاما ليفقد بعض مكاسبه التي سجلها اليوم السابق.

وتعرض الإسترليني لضغوط حادة هذا الأسبوع إذ إن خطة إنقاذ حكومية لمساعدة البنوك البريطانية المتداعية فشلت في طمأنة المستثمرين أو إيقاف نزيف الخسائر للأسهم المصرفية.

وفي أواخر التعاملات في آسيا الخميس هبط الدولار 0.3% ليصل إلى 89.15 وهبط اليورو بنسبة 0.7% ليصل إلى 115.89 ينا متجها نحو أدنى مستوى له في سبعة أعوام.

ونزل سعر الجنيه الإسترليني 0.7% إلى 1.3888 دولار بعد أن سجل انتعاشة حادة أواخر التعاملات الأربعاء. وتراجعت العملة البريطانية بنسبة 0.9% أمام الين ليصل إلى 123.87 ينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة