إنفاق حكومي لإعادة الإعمار باليابان   
الأحد 1432/6/19 هـ - الموافق 22/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:44 (مكة المكرمة)، 18:44 (غرينتش)

بعض آثار الدمار التي خلفها الزلزال (الفرنسية)


قال وزير الاقتصاد الياباني كاورو يوسانو إن الحكومة قد تكون بحاجة إلى إنفاق ما بين 10 و15 تريليون ين (184 مليار دولار) لإعادة الإعمار عقب الزلزال المدمر الذي ضرب شمال شرق البلاد يوم 11 مارس/آذار الماضي.
 
وأشار يوسانون إلى أن الحكومة قد تحتاج إلى إصدار سندات لتغطية النفقات، لكن ينبغي أن لا تقوم بذلك دون العمل على وسائل تفي بسدادها, مؤكدا أن زيادة الضرائب ستكون أمرا يتعذر اجتنابه.
 
وأضاف في مقابلة تلفزيونية "أفهم أولئك الذين يقولون إننا بحاجة إلى إصدار سندات لإعادة الإعمار بعد الزلزال، لكن ينبغي عدم الاقتراض بشكل متهور دون التفكير بشأن كيفية السداد".
 
وتعاني اليابان من آثار كارثة ثلاثية من زلزال وأمواج تسونامي عاتية وأزمة نووية ممتدة، في وقت تكافح فيه الحكومة لإيجاد وسائل لدفع تكاليف أكبر عملية إعادة إعمار في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.
 
ودفعت الأضرار الناتجة عن الزلزال اليابان إلى الدخول في مرحلة ركود مع انكماش الاقتصاد بأكثر من المتوقع في الربع الأول من العام. ومن المنتظر أن ينكمش من جديد في الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة