تويوتا تستدعي مليوني سيارة بأوروبا   
السبت 14/2/1431 هـ - الموافق 30/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)
 سمعة تويوتا التجارية تعرضت للضرر بفعل عمليات السحب المتكررة (رويترز)

أكدت تويوتا للسيارات يوم الجمعة إنها ستسحب ما يصل 1.8 مليون سيارة تشمل ثمانية طرز مختلفة من الأسواق الأوروبية بسبب وجود مشكلة بدواسات السرعة, بينما قالت هوندا أيضا إنها ستستدعي آلاف السيارات لعلاج مشكلة بالنوافذ.
 
وقال بيان صادر عن تويوتا في بروكسل إن العدد الدقيق للوحدات المعنية بعملية الاستدعاء ما زال قيد التحقيق، ولكن قد يصل إلى 1.8 مليون سيارة. 
 
وتشمل الطرازات التي تم استدعاؤها أيغو, أي كيو, راف فور, أفنسيس أوريس, فيرسو, وكورولا، والتي تم تصنيعها على مراحل تمتد منذ 2005.

وقال الرئيس والمدير التنفيذي لتويوتا موتور كورب بأوروبا تاداشي أراشيما إن الأمر يتعلق بدواسات السرعة التي يمكن أن تعلق أو تعود إلى وضعها الطبيعي ببطء.

وأضاف أنه لم يكن على علم بأي من الحوادث التي سببتها هذه المشكلة, كما أن مصانع  تويوتا تستخدم بالفعل أجزاء مختلفة ولذا ليس هناك حاجة أو نية للتوقف عن الإنتاج بأوروبا.
 
وكانت تويوتا قد استدعت 2.3 مليون سيارة خلال الأسبوع الجاري من السوق الأميركية بسبب العيوب في دواسات السرعة, كما استدعت سابقا 4.2 ملايين سيارة.
 
وأشارت الشركة بموقعها على الإنترنت أن المهندسين يعملون على مدار الساعة لإصلاح المشكلة في ثمانية من الطرز، بما في ذلك الأكثر مبيعا كامري سيدان متوسطة الحجم.
 
يُذكر أن تويوتا ليست لاعبا رئيسيا بأوروبا، حيث جاءت بالمرتبة الثامنة من حيث المبيعات العام الماضي، مع حصة 5% من السوق.
 
هوندا أكدت أن عملية السحب ستشمل 140 ألفا من سيارات جاز بالسوق الأميركية (رويترز)
عيوب هوندا
وعلى صعيد متصل، قالت هوندا الجمعة إنها ستسحب 646 ألف سيارة بأنحاء العالم بسبب مشكلة بالنافذة، مما يشكل ضربة إضافية جديدة لسمعة صناعة السيارات اليابانية.
 
وقال بيان للشركة إن هذا الإجراء سيشمل سيارات جاز تقدم بين عامي 2002 و2008 باليابان والصين والبرازيل وتايلند وماليزيا والهند، ونحو 140 ألف سيارة بالولايات المتحدة.
 
وأضاف أنه في ظل بعض الظروف التشغيلية القاسية فإن الماء والمطر أو سوائل أخرى يمكن أن تدخل من نافذة السائق، والوصول إلى جهاز التحكم في المفاتيح مما يؤدي إلى اختلال وظيفته.
 
وكانت هوندا موتور اليابانية قالت إنها بصدد استدعاء 440 ألف سيارة من طرازيها أكورد وسيفيك بسبب عيوب فنية بالوسائد الهوائية، قد ينجم عنه حالات وفاة.
 
وقالت الشركة آنذاك إن مضخات الوسادة الهوائية ببعض سياراتها "السيدان" قد تتمزق بسبب ارتفاع ضغط الهواء أكثر من اللازم، مما يؤدي إلى انطلاق شظايا معدنية تصيب راكبي السيارة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة