الدولار يتراجع مع ترقب الأسواق بيانات أميركية جديدة   
الثلاثاء 5/8/1427 هـ - الموافق 29/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:16 (مكة المكرمة)، 22:16 (غرينتش)
تراجع الدولار أمس الاثنين مع تزايد عدم اليقين بين المستثمرين حيال السياسة النقدية الأميركية في المستقبل، وفي انتظار مجموعة بيانات اقتصادية رئيسية لاستخلاص مؤشرات بشأن توقعات اتجاه سعر الفائدة.
 
ومن المتوقع أن يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي الشهر القادم أسعار الفائدة دون تغيير للمرة الثانية، وينتظر المستثمرون بقلق لاستخلاص أي مؤشرات بشأن اتجاه سياسة المجلس بعد قراره يوم 20 سبتمبر/أيلول.
 
كما تترقب الأسواق هذا الأسبوع تقرير سوق العمل الأميركية في أغسطس/آب يوم الجمعة القادم، فضلا عن مؤشرات بشأن النمو في مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي ليوليو/تموز المقرر صدورها الخميس.
 
وستصدر الحكومة الأميركية الأربعاء تقديرها المبدئي لنمو الناتج المحلي الإجمالي بالربع الثاني من العام.
 
وبحلول منتصف المعاملات في نيويورك أمس كان اليورو مرتفعا 0.3% عند 1.2881 دولار، لكن هذا المستوى يقل بأكثر من سنت واحد عن أعلى مستوياته في شهرين 1.2939 دولار الذي بلغه مؤخرا. وفي نهاية التعاملات بلغ سعر اليورو 1.2787 دولار.
 
وبلغ اليورو مستوى قياسيا مقابل الين عند أقل من 150 ينا حيث عززت زيادة أقل من المتوقع بمؤشر أسعار المستهلكين الياباني في يوليو/ تموز وتعديلات نزولية لأشهر سابقة، وجهة النظر بأن أسعار الفائدة اليابانية سترتفع ولكن تدريجيا.
 
كما صعد الجنيه الإسترليني أمام الين إلى 222.15 وهو أعلى مستوياته منذ أكتوبر/ تشرين الأول 1998. لكن العملة اليابانية ارتفعت قليلا أمام الدولار مسجلة 117.16، وينظر إلى ذلك باعتبار أنه يرجع بدرجة أكبر إلى ضعف العملة الأميركية بشكل عام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة