أوروبا تفرض رسوم إغراق على الأحذية الصينية   
الخميس 1427/9/12 هـ - الموافق 5/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:52 (مكة المكرمة)، 23:52 (غرينتش)
 
وافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على فرض رسوم إغراق على الأحذية الرخيصة من الصين وفيتنام في ظل تحذيرات من ارتفاع أسعار الأحذية بالنسبة للمستهلكين في الاتحاد الأوروبي.
 
وستطبق الرسوم الإضافية لمدة عامين بدلا من خمسة أعوام التي كانت المفوضية الأوروبية قد دعت إليها في وقت سابق. وتعد موافقة مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي اللازمة غدا الخميس أمرا شكليا.
 
وقال دبلوماسيون بالاتحاد إن الرسوم الإضافية ستصل إلى 16.5% على الأحذية الجلدية المستوردة من الصين و10% على تلك المستوردة من فيتنام.
 
واقترحت المفوضية الأوروبية رسوما جديدة في أغسطس/آب الماضي زاعمة أن الدولتين الآسيويتين قد شوهتا المنافسة بإعطاء منح للمصدرين.
 
ولا يزال الاتحاد الأوروبي المكون من 25 دولة منقسما حتى الآن حول القضية، حيث يعارض من يعرفون بـ"ليبراليي الشمال" كبريطانيا والدول الإسكندنافية وألمانيا باسم التجارة الحرة هذه الرسوم.
 
وصدر القرار الأوروبي بموافقة 13 دولة من دول الاتحاد مع معارضة ليبراليي الشمال.
 
وكانت دوائر صناعة الأحذية الأوروبية وبخاصة في إيطاليا وإسبانيا قد دعت إلى فرض هذه الرسوم. وتقول الحكومة الإيطالية إن المصدرين الصينيين يدمرون صناعة الأحذية التي تشتهر بها البلاد.
 
ووفقا لأرقام المفوضية الأوروبية فإن الصين صدرت إلى أوروبا خلال العام الماضي 1.25 مليار زوج من الأحذية و174 مليون زوج منها فقط هي التي ستخضع للرسوم الجديدة. وصدرت فيتنام إلى الاتحاد الأوروبي خلال العام الماضي 265 مليون زوج من الأحذية سيخضع 103 ملايين زوج فقط للرسوم العقابية.
 
وتنفي الصين وفيتنام وجود أي ممارسات إغراق في سوق الأحذية والمنتجات الجلدية وتؤكدان أنهما لا تصدرانها بأقل من سعر التكلفة.
 
وتقول المفوضية الأوروبية إن صادرات الأحذية  والمصنوعات الجلدية إلى الاتحاد الأوروبي زادت خلال الفترة من 2004 إلى 2005 بنسبة 450%  وإن الصادرات الفيتنامية فقط زادت بنسبة 100%.
 
وكانت المفوضية قد قررت في أبريل/نيسان الماضي فرض رسوم جمركية مؤقتة على صادرات الأحذية الصينية بنسبة 19.4% وعلى الأحذية الفيتنامية بنسبة 16.8% تنتهي خلال أيام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة