ميزانية بوش تهدف لإيجاد فائض يبلغ 5.6 تريليونات دولار   
السبت 1421/12/2 هـ - الموافق 24/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش
أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم السبت أن مشروع الميزانية الذي ينوي عرضه على الكونغرس يوم الأربعاء المقبل يهدف إلى تحقيق فائض بمقدار 5.6 تريليونات دولار.

وقال في كلمته الأسبوعية عبر الإذاعة إن "الميزانية الاتحادية التي سأقدمها هذا الأسبوع تحوي أرقاما عديدة، لكن الرقم الأكثر أهمية من غيره هو المبلغ المقدر بنحو 5.6 تريليونات دولار كفائض في الميزانية الاتحادية".

وقد أعلن الرئيس الأميركي التزامه بخفض الضرائب بمبلغ 1.6 تريليون دولار على مدى عشر سنوات، رغم معارضة الديمقراطيين الذين يرون أن المبلغ ضخم ويصب في مصلحة الأثرياء ولن يحدث أثرا كبيرا في تلبية الاحتياجات الملحة للبلاد.

وقال بوش في كلمته اليوم "الزيادة التي تحققت في عائدات الضرائب تعني أن دافعي الضرائب تحملوا من المصاريف أكثر مما ينبغي، وهذا يعني أنهم يتوقعون الحصول على مقابل لذلك".

غير أن المراقبين يرون أن مهمة بوش الحصول على موافقة الكونغرس لن تكون سهلة، فقد أعلن اثنان من الأعضاء الجمهوريين بمجلس الشيوخ -المقسم مناصفة بين الجمهوريين والديمقراطيين- عن تحفظاتهما بشأن حجم خفض دخل الضريبة.

وقال الرئيس الأميركي إن الخطة التي سيطرحها ستركز على البرامج الوطنية الأكثر إلحاحا، بما في ذلك برامج الرعاية الاجتماعية والطبية التي قال "إنها ستنال كل دولار تحتاجه للوفاء بالتزاماتها".

ويقول المحللون إنه بالنظر إلى الزيادة التي سبق أن أعلنها بوش بنسبة 11% في الإنفاق لوزارة التعليم و5% لوزارة الدفاع، فلابد أنه سيضطر لإجراء تخفيض في الإنفاق في مجالات أخرى. غير أنه لم يتطرق إلى هذا الموضوع في خطاب اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة