مشكلة جي إم لا تمسّ الشرق الأوسط   
الأربعاء 1431/3/17 هـ - الموافق 3/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:14 (مكة المكرمة)، 20:14 (غرينتش)
جنرال موتورز تنشط في الشرق الأوسط خاصة في دول الخليج

استبعدت شركة جنرال موتورز الأميركية للسيارات تماما احتمال أن تشمل استعادة أكثر من مليون من سياراتها بسبب خلل هندسي في المقود منطقة الشرق الأوسط, وقالت إن تلك السيارات لا تصدّر أصلا إلى المنطقة.
 
وكانت الشركة أعلنت في وقت سابق هذا الأسبوع أنها ستستعيد 1.3 مليون سيارة من أميركا الشمالية (الولايات المتحدة وكندا والمكسيك) لإصلاح ذلك الخلل, وأنها ستستبدل أجهزة التحكم بالمقود على أن تبلغ العملاء عندما تقرر كيفية إصلاح الأجهزة.
 
أميركا الشمالية فقط
وفي توضيح أعقب الإعلان عن استعادة ذلك العدد الكبير من سياراتها, قالت جنرال موتورز في وقت متأخر الثلاثاء إن الطرز المشمولة بقرار الاستعادة لا تصدر إلى الشرق الأوسط.
 
"
الطرز التي قررت جنرال موتورز استعادتها مصنعة في أميركا الشمالية ولا يصدّر أي منها إلى الشرق الأوسط
"
وتلك الطرز هي شيفرليه (كوبالت) المصنعة بين 2005 و2010 و"بونتياك جي فايف" المصنعة بين 2007 و2010, و"بونتياك بيرسوت", و"بونتياك جي فور" في المكسيك المصنعة بين 2005 و2007.
 
وصنعت كل هذه الطرز في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك. وأظهرت سجلات لإدارة سلامة النقل الأميركية أن مشكلة المقود ارتبطت بنحو 14 حادث تصادم وإصابة واحدة.
 
وأعلنت الشركة أمس ارتفاع مبيعاتها في الولايات المتحدة بنسبة 12% الشهر الماضي مقارنة بما كانت عليه قبل عام. وقد حققت منافستها فورد نتيجة أفضل منها بكثير إذ ارتفعت مبيعاتها في المدة ذاتها بنسبة 42% مقابل تراجع مبيعات تويوتا 11%.
 
وفي تصريح تلفزيزني الثلاثاء, أبدى رئيس مركز أبحاث السيارات في أميركا الشمالية دهشته من استرجاع السيارات الذي أعلنته جنرال موتورز وتوقع سحب مزيد من السيارات مستقبلا.
 
وقال جورج ماكليانو "لم أتوقع الاسترجاع ولكنني لم أتفاجأ. هذه إحدى وسائل المستقبل. هذه صناعة, وهذه هي الطرق التي على السوق المضي بها".
 
وأضاف أنه بعد استعادة تويوتا اليابانية ما لا يقل عن 8.5 ملايين سيارة لعيوب تصنيعية مختلفة, لن تستطيع أي شركة التغافل عن أصغر العيوب التي تظهر وهي بحاجة للعمل مع إدارة سلامة النقل في الولايات المتحدة للخروج من مشاكلها والعمل على تخطيها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة