بكين: سعر صرف اليوان متوازن   
الأحد 29/11/1433 هـ - الموافق 14/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

الصين تقول إن سعر صرف عملتها يقرره السوق (الأوروبية)

قال محافظ البنك المركزي الصيني إن سعر صرف اليوان وصل إلى معدل التوازن وإن قيمة العملة الصينية حاليا تقررها السوق وليس التدخل الحكومي، مستبعدا احتمال قيام الحكومة بأي تحرك رئيسي لتغيير قيمة العملة الصينية في المدى القريب.

وحذر جو جياتشوان في كلمة ألقاها أحد نوابه في طوكيو من أن التيسير الكمي -أي إجراءات الحفز الاقتصادية في الاقتصادات الرئيسية عن طريق ضخ المزيد من الأموال في السوق- تضع ضغوطا تضخمية على الصين، في الوقت الذي تسعى فيه لتعزيز نموها الاقتصادي وإبقاء الأسعار تحت السيطرة.

وجاءت ملاحظات جو في الوقت الذي برزت فيه مسألة سعر صرف اليوان مقابل الدولار في انتخابات الرئاسة الأميركية.

واتهم المرشح الجمهوري ميت رومني الرئيس الأميركي باراك أوباما بتجنب قرار مهم بشأن ما إذا كانت بكين تحتكر العملة للحصول على امتيازات تجارية.

وقالت وزارة الخزانة يوم الجمعة الماضي إن قرارا بهذا الخصوص لن يتم اتخاذه إلا بعد اجتماع وزراء مالية العالم في بداية الشهر القادم مما يعني أيضا بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية في 6 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وطالما حثت الولايات المتحدة الصين على رفع القيود عن أسواق صرف العملات الأجنبية والتي تجعل اليوان الصيني أقل من قيمته الحقيقية وتجعل الصادرات الصينية أقدر على المنافسة في الأسواق العالمية.

وقال جو إن البنك المركزي الصيني امتنع عن التدخل في السوق في العام الماضي وبقي سعر صرف اليوان في مستوى 6.3 يوانات للدولار.

وأوضح أن سعر صرف اليوان في السوق الفوري وفي المعاملات الآجلة قريب جدا من مستوى التوازن الحالي.

يشار إلى أن اليوان ارتفع بنسبة تزيد عن 30% مقابل الدولار بالسعر الإسمي منذ 2005، وارتفعت قيمته بصورة أكبر في الخمس عشرة سنة الماضية.

من ناحية أخرى قال يي غانغ -نائب محافظ البنك المركزي الصيني- على هامش اجتماعات وزراء مالية الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي في طوكيو في اليومين الماضيين إن الحكومة الصينية تستعد لتنفيذ حزمة جديدة من الحفز الاقتصادي لإنعاش الاقتصاد، مؤكدا أن حجم الحفز سيكون كافيا لاستقرار معدل النمو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة