أوبك تنتج أقصى طاقتها وقد تبقي على مستوى إنتاجها   
الجمعة 1427/8/15 هـ - الموافق 8/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)
أوبك تضخ بأقصى طاقتها (الفرنسية)
قال وزير الطاقة الأميركي سام بودمان إن من غير المرجح أن تقرر منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) زيادة في إنتاجها في اجتماعها الأسبوع القادم لأن المنظمة تضخ بالفعل النفط بأقصى طاقتها.
 
وكان بودمان يرد على سؤال بشأن ما إن كانت أوبك تستطيع أن تزيد الإنتاج من أجل خفض الأسعار.
 
ويصل إنتاج أوبك -الذي يشكل نحو 40% من صادرات النفط العالمية- إلى أعلى مستوى له حاليا منذ عام 1979 لسد النقص في المخزونات العالمية كوسيلة للوقاية من صدمات في الإمدادات.
 
وستعقد المنظمة اجتماعا في فيينا يوم الاثنين القادم لمناقشة سياسة الإنتاج.
 
صادرات إيران
من جهته قال وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية إنه ربما لا يكون بمقدور منظمة أوبك سد النقص في الإمدادات إذا أوقفت إيران صادراتها النفطية بسبب أي عقوبات.
 
وأضاف العطية قائلا لقناة الجزيرة إن فرض أي عقوبات نفطية على طهران سيؤثر على السوق.
 
وقال نجاد حسينيان نائب وزير النفط الإيراني يوم أمس الأربعاء إن طهران ستواصل تصدير النفط في حال فرض عقوبات دولية عليها ما لم تفرض الأمم المتحدة حظرا على تجارتها النفطية.
 
وتعتبر إيران رابع أكبر مصدري النفط في العالم وتبيع نحو 2.4 مليون برميل يوميا في الأسواق العالمية. ويذهب نحو 65%  من صادرات النفط الإيرانية إلى آسيا.
 
أسعار النفط تتراجع
وتراجعت أسعار النفط للعقود الآجلة إلى أدنى مستوياتها في خمسة أشهر اليوم الخميس بعد زيادة أكبر من المتوقع في مخزونات نواتج التقطير والبنزين الأميركية.
 
وهبط النفط أكثر من 7% في أسبوعين حيث دفع انتهاء موسم الرحلات والسفر في الولايات المتحدة وانحسار مخاطر سياسية ومناخية، المتعاملين إلى إعادة تقييم العوامل الأساسية في السوق.
 
وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم أكتوبر/تشرين الأول 30 سنتا اليوم الخميس إلى 67.20 دولارا، بعد أن سجل في وقت سابق من اليوم مستوى أكثر انخفاضا بلغ 67.05 دولارا وهو أدنى مستوياته منذ السابع من أبريل/نيسان.
 
وتراجع خام القياس الأوروبي مزيج برنت في لندن 38 سنتا إلى 66.55 دولارا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة