المغرب يطور شبكة طرقه السريعة   
الخميس 1426/2/27 هـ - الموافق 7/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:47 (مكة المكرمة)، 19:47 (غرينتش)
تمنح الحكومة المغربية هذا الصيف عقودا تبلغ قيمتها 722 مليون دولار لشق طريق سريع بطول 240 كيلومترا بين مراكش وأغادير.
 
وقالت مستشارة وزارة المواصلات خديجة بورارا إنه من المتوقع أن يبدأ العمل في المشروع في أكتوبر/ تشرين الأول القادم وينتهي عام 2009.
 
ومن شأن الطريق المقترح خفض الوقت اللازم لقطع المسافة بين المدينتين السياحيتين الرئيسيتين في البلاد من نحو أربع ساعات حاليا إلى النصف.
 
كما أشارت المسؤولة إلى أن الحكومة المغربية ستمنح كذلك عقودا في أغسطس/ آب 2006 لشق طريق سريع بطول 320 كيلومترا يربط بين فاس القديمة ووجدة الواقعة على الحدود مع الجزائر. ومن المتوقع أن يستكمل المشروع عام 2010 وأن يتكلف حوالي 700 مليون دولار.
 
وكثف المغرب في السنوات القليلة الماضية جهوده لتطوير شبكة طرقه السريعة المحدودة نسبيا لزيادتها من 520 كيلومترا في الوقت الحالي إلى 1500 كيلومتر بحلول العام 2010.
 
وقالت بورارا إن لدى الحكومة المغربية مشروعات طرق سريعة تبلغ قيمتها نحو 2.8 مليار دولار إما تحت الإنشاء أو سيبدأ العمل فيها في الأجل القصير.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة