الصين تشدد القيود على عمليات الاستحواذ الأجنبية   
الاثنين 1428/6/9 هـ - الموافق 25/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:36 (مكة المكرمة)، 9:36 (غرينتش)

 


ذكرت تقارير صحفية أن الصين تشدد حاليا قيود عمليات الاستحواذ الأجنبية على الشركات الصينية و
تطلب بحثا فيما إن كانت قد تهدد الأمن القومي للبلاد.

 

وكانت الصين عززت التقصي في عمليات الاستحواذ الأجنبية بعد أن قامت مجموعة الاستثمار الأميركية كارلايل بالتقدم لشراء شركة تصنع معدات البناء. وقال منتقدون إن الصفقة قد تشكل تهديدا للأمن الاقتصادي الصيني.

 

والخطوة الأخيرة قد تشكل المرة الأولى التي يوضع فيها نص لمطلب الأمن القومي ضمن القانون.

 

وقالت وكالة الأنباء الصينية شنخوا إن المشرعين الصينيين بحثوا صيغة للقانون الجديد نهاية الأسبوع. لكنه لم يتم توضيح ما سيعتبره القانون تهديدا للأمن القومي.

 

وأشارت  شنخوا إلى أن البحث في مسألة الأمن القومي أصبح أمرا مطلوبا طبقا للإجراءات التي أصدرتها وزارة التجارة الصينية العام الماضي. لكن قبل ذلك كانت الاستحواذات التي تتعدى قيمتها 100 مليون دولار هي فقط التي تستوجب بحثا في مسألة مدى تهديدها للأمن القومي.

 

يشار إلى أن الصين استقطبت استثمارات أجنبية العام الماضي وصلت إلى 60 مليار دولار لكن الاستحواذ الأجنبي على الشركات الصينية القائمة لا يزال يعتبر أمرا غير عادي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة