أوبك تقرر رفع إنتاجها بنصف مليون برميل يوميا   
الأربعاء 1/9/1428 هـ - الموافق 12/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)


الأمين العام لأوبك عبد الله سالم البدري(يمين) (الفرنسية)
قررت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) زيادة إنتاجها بنصف مليون برميل يوميا ابتداء من فاتح نوفمبر/تشرين الثاني القادم لتهدئة الأسعار في أسواق النفط.
 
وقال الأمين العام للمنظمة عبد الله سالم البدري إن القرار اتخذ بشكل جزئي بسبب تداعيات أزمة قروض العقارات الأميركية التي انعكست على قطاعات الاقتصاد المختلفة بالولايات المتحدة وعلى أسواق المال في العالم.
 
وأوضح وزراء أن الزيادة تعني من الناحية الفعلية رفع إنتاج الدول العشر التي يشملها نظام الحصص بالمنظمة بمقدار 1.4 مليون برميل ليصل إلى 27.2 مليون برميل بدلا من مستواه الحالي البالغ 25.2 مليون برميل, حيث إن المنظمة تنتج حاليا 900 ألف برميل يوميا فوق الحصص المقررة.
 
وتنتج الدول الـ12 الأعضاء في المنظمة نحو ثلث إنتاج العالم. لكن حصص الإنتاج لا تشمل العراق بسبب وضعها السياسي,  ولا أنغولا العضو الجديد بالمنظمة.
 
إشارة إيجابية
وقد تم اتخاذ القرار الثلاثاء في الاجتماع العادي لأوبك رغم تصريحات سابقة من الوزراء تؤكد استبعاد مثل هذه الخطوة  بسبب تقديرات غير مشجعة لنمو الاقتصاد العالمي الذي تحدد تقديرات الطلب على الطاقة بناء عليه.
 
لكن الدول الصناعية كررت دعوتها أوبك إلى زيادة الإنتاج لتهدئة أسعار النفط التي كانت تتجه للوصول إلى 80 دولارا للبرميل. وجاءت تلك الدعوة من الولايات المتحدة ووكالة الطاقة الدولية التي تمثل 26 دولة صناعية.
 
ووصف جون هول المحلل بمؤسسة جون هول أسوشييتس في لندن القرار بأنه "إشارة إيجابية جدا."
 
وقالت رويترز إن الزيادة تعتبر انتصارا للاتجاه الذي تبنته السعودية, في إشارة إلى أن المملكة لعبت دورا في التوصل إلى القرار.
 
وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في سوق نيويورك بعد قرار أوبك بـ29 سنتا إلى 77.20 دولارا للبرميل تسليم أكتوبر/تشرين الأول,  بينما وصل سعر مزيج برنت إلى 75.66 دولارا للبرميل في سوق لندن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة