المصرف العربي يقرض خمس دول أفريقية   
الثلاثاء 1427/12/6 هـ - الموافق 26/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:41 (مكة المكرمة)، 22:41 (غرينتش)

المصرف العربي للتنمية في أفريقيا يوقع اتفاقيات بقروض لخمس دول أفريقية (الجزيرة نت)


محمود جمعة–القاهرة

 

قدم المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا قروضا بقيمة 30.9 مليون دولار لخمس دول أفريقية تخصص لدعم الأنشطة والمشروعات التنموية وتحسين الظروف المعيشية والصحية وتقليل حدة الفقر.

 

وتم توقيع الاتفاقيات بالقاهرة بحضور ممثلي الدول المستفيدة من القروض وهي تشاد وإريتريا ونيجريا ومدغشقر وسوازيلاند، وبحضور المدير العام للمصرف.

 

وعقب التوقيع على الاتفاقيات أكد رئيس مجلس إدارة المصرف عبد الله العقيل أن القروض تمنح لدعم المشروعات التنموية لهذه البلاد وتأتي في إطار دعم التعاون بين الدول العربية والأفريقية والمساهمة في دعم المشروعات الصحية والنقل البحري والبري وتأسيس البنية التحتية لتلك الدول وذلك لرفع مستوى الخدمات العلاجية ومحاربة الفقر وتوفير فرص العمل وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين هناك.

 

وفي تصريح للجزيرة نت قال المدير العام للمصرف العربي للتنمية في أفريقيا عبد العزيز خضر إن هذه القروض تم منحها للدول الأفريقية في شكل مساعدات ميسرة بفائدة تقدر بـ1% فقط وسوف يتم سدادها على 30 عاما وذلك لمساعدة تلك الدول في مواجهة مشكلاتها الاقتصادية والاجتماعية.

 

وأضاف أن المشروعات الممولة تهدف إلى إرساء قواعد التنمية ومكافحة الفقر في هذه الدول، كما يتم دعم تلك المشروعات مع بعض المؤسسات العربية المهتمة بتقديم المساعدات للشعوب والحكومات الأفريقية والتي تتطلع دائما إلى مزيد من الجهود العربية والتعاون المثمر, موضحا أن إجمالي ما تم تقديمه من المصرف حوالي 3400 مليون دولار منذ إنشائه حتى الآن في شكل قروض وهبات.

 

تفعيل التعاون

وأكد سفير إريتريا بالقاهرة محمود عمرطروم أهمية تفعيل التعاون بين المؤسسات المالية العربية والدول الأفريقية لما لذلك من مردود إيجابي على العلاقات الأفريقية العربية، ووصف علاقات بلاده بالعالم العربي بأنها قديمة وتاريخية, وجاء هذا التعاون بين البنك العربي وإريتريا استمرارا لما يقدمه البنك من تعاون مع أسمرا منذ القدم.

 

أما سفير تشاد بالقاهرة عثمان كالايبو بلا فقد طالب بضرورة مد التعاون العربي الأفريقي في شتى المجالات ولاسيما في مجالات الاقتصاد والتنمية،  مشيرا إلى أن هذه القروض على درجة كبيرة من الأهمية لتطوير الاقتصادات الأفريقية, موضحا أنه متى توافرت القدرة المالية تحققت التنمية.

 

يشار إلى أن القروض الممنوحة من المصرف تقسم على النحو التالي: 4.5 ملايين دولار لإريتريا تخصص لتمويل مشروع إنشاء المركز القومي للمعالجة بالإشعاع، و6.8 ملايين دولار لتشاد تخصص لتمويل مشروع تنمية صيد الأسماك وتحسين أساليب الصيد ورفع كفاءة هذا القطاع.

 

أما سوازيلاند فقد استفادت بقرض قيمته 6.6 ملايين دولار لتشييد أحد الطرق الرئيسية، في حين نالت مدغشقر قرضا قيمته 5 ملايين دولار لتمويل مشروع إعادة إعمار البنية الأساسية بجزيرة سانت ماري.

 

في حين حصلت نيجيريا على 8 ملايين دولار لتمويل مشروع السدود الترابية الصغيرة، وبذلك يكون عدد الاتفاقيات الموقعة مع الدول الأفريقية خلال هذا العام  قد بلغ 16 اتفاقية قرض بقيمة 112.2 مليون دولار. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة