خطة كورية لتوسيع شبكة الإنترنت بـ 11 مليار دولار   
الخميس 1423/9/2 هـ - الموافق 7/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت كوريا الجنوبية الساعية لتوسيع نطاق خدمة الإنترنت عن خطة لاستثمار 11 مليار دولار في مد شبكات فائقة السرعة مع حلول عام 2005، في وقت كشفت فيه عن أن عدد المشتركين في الإنترنت بلغ الشهر الماضي 10 ملايين شخص.

وقالت وزارة المعلومات والاتصالات إن هذا الرقم يعني أن
21% من سكان البلاد البالغ تعدادهم 48 مليون نسمة لديهم إنترنت, وذلك بعد أربعة أعوام فقط من طرح هذه الخدمة. وأضافت أنها سترفع هذا الرقم بنسبة 35% ليبلغ 13.5 مليون أسرة.

وأعلنت كوريا أن كل منزل سيحصل على خط اتصال بالإنترنت فائق السرعة عام 2005. ويمضي الكوريون، المولعون بالإنترنت، أمام شاشات الكمبيوتر وقتا أطول مما يقضونه أمام شاشات التلفزيون, ويستخدمونها في تداول الأسهم وطلب الطعام وشراء الملابس وحتى استشارة الطبيب.

وتفيد بيانات الوزارة أن عمليات تداول الأسهم إليكترونيا تمثل 65% من إجمالي التعاملات في بورصة الأسهم بفضل الانتشار السريع للإنترنت. وتبلغ النسبة في اليابان 3.8% وتايوان
7.6%.

وقالت الوزارة إن كيه تي كورب أكبر شركة اتصالات في البلاد وغيرها من الشركات التي تقدم خدمات الإنترنت ستمول برنامج الاستثمار الجديد, ويشمل قروضا حكومية بقيمة 258 مليار وون حتى عام 2005.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة