38 مليون دولار خسائر سوريا من حوادث الطرق   
الاثنين 1426/9/1 هـ - الموافق 3/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:00 (مكة المكرمة)، 21:00 (غرينتش)
يتكبد الاقتصاد السوري خسائر سنوية تصل إلى ملياري ليرة سورية (38.48 مليون دولار) بسبب حوادث الطرق، إضافة إلى الخسائر في الأرواح.
 
وتقدر دراسة أعدتها المؤسسة العامة السورية للمواصلات وفاة أربعة أشخاص كحد أدنى يوميا بسبب حوادث الطرق وتفاقم الأزمة المرورية.
 
وأشارت الدراسة إلى أن أحد أبرز أسباب أزمة المرور في سوريا سوء التخطيط العمراني وتباين أحجام الشوارع والأرصفة التي تَعدت عليها المحال التجارية والباعة.
 
يشار إلى أن هذه المشكلة تعاني منها أيضا بعض الدول العربية وعلى رأسها مصر التي يلقى فيها نحو 19 ألف شخص مصرعهم سنويا حسب صحف شبه رسمية مصرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة