منطقة الباطنة   
الأربعاء 1425/12/22 هـ - الموافق 2/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:54 (مكة المكرمة)، 14:54 (غرينتش)

تشتهر بتنوعها الطبيعي الذي يجمع الجبل والسهل والساحل، وتتميز المنطقة بسهولها الخضراء وشواطئها الجميلة التي تمتد لأكثر من 300 كم، وتضم منطقة الباطنة 12 ولاية هي صحار الرستاق ونخل وبركاء والسويق وصحم والخابورة والعوابي والمصنعة ووادي المعاول ولوى وشناص.

ولاية صحار: كانت هذه الولاية من أهم الموانئ الإسلامية وبمثابة المركز الإداري لمنطقة شمال الباطنة، وتشتهر صحار بقلعتها الأثرية التي بنيت عام 1624م وحولت حاليا إلى متحف يضم الكثير من القطع الأثرية النادرة ونماذج من الأسلحة التقليدية.

يذكر أن لصحار شهرة تاريخية وتجارية نتيجة لموقعها الإستراتيجي الهام الذي جعل منها في السابق أحد أهم المراكز التجارية في المنطقة.
 
ووصفها المقدسي في القرن الرابع الهجري العاشر الميلادي، ومما جاء في وصفه لمدينة صحار "ذكر بأنها مدينة مزدهرة يقطنها عدد كبير من السكان، كما أنها كانت جميلة ومريحة للعيش، وكانت أحياؤها السكنية الباهرة تمتد على طول شواطئ البحر، وكانت بناياتها شامخة ورائعة ومشيدة بالآجر وخشب الساج كما كان المسجد مطلا على البحر فيه مأذنة رائعة ومرتفعة بشكل بارز، وكان ما يميز المدينة أسواقها المزدهرة العامرة التي كانت تلفت نظر مرتاديها وإعجابهم".
 
كما يوجد بولاية صحار كذلك العديد من المزارات السياحية الأخرى أهمها سوق الحرفيين وشاطئ صحار ووادي حيبي.

ولاية الرستاق: ولاية الرستاق هي العاصمة القديمة لعمان، وتحتضن العديد من المواقع السياحية الجميلة التي تتمثل في الأودية والعيون المائية والمواقع التاريخية إضافة إلى وجود العديد من الصناعات والحرف التقليدية الشهيرة التي يمارسها أهالي الولاية.

ومن أهم معالمها التاريخية والطبيعية قلعة الرستاق وحصن الحزم وعين الكسفة ووادي الحوقين وقرية بلد سيت إضافة إلى سوقها الشعبي التقليدي الذي يعتبر أكبر أسواق منطقة الباطنة وأحد أهم الأسواق العمانية القديمة.
عين الكسفة: هي إحدى العيون المائية الدائمة الجريان وتتميز بمياهها الحارة التي تصل لحوالي 45ْ وهي تنبع من باطن الأرض ويقصدها الكثير من السياح للاستشفاء من بعض الأمراض الجلدية كون أن مياهها تحتوي على بعض من المواد الذائبة والغازات.

قرية بلد سيت: تنفرد قرية بلد سيت بموقعها المتميز الذي تتوسط من خلاله جبال منطقتي الداخلية والباطنة فهي إحدى قرى وادي بني عوف الذي يتبع ولاية الرستاق وتبعد هذه القرية عن ولاية الرستاق بحوالي 40 كم كما تبعد بنفس المسافة عن ولاية الحمراء التابعة للمنطقة الداخلية. وتكمن روعة الزيارة لهذه القرية في الإطلاع على المدرجات الزراعية المتبعة فيها، والقرية بموقعها الجبلي وطرقاتها الوعرة تستهوي الكثير من محبي سياحة المغامرات.

وادي الحوقين: هو أحد أودية ولاية الرستاق يبعد عن مركز الولاية بحوالي 40 كم وعن محافظة مسقط بحوالي 150 كم، ويتميز هذا الوادي بجريان مياهه على مدار العام إضافة إلى تميز مجراه بوجود الشلالات الجميلة وكذلك العيون المائية الدائمة الجريان.

أما بالنسبة للمواقع السياحية الأخرى في منطقة الباطنة فأهمها:

وادي الأبيض: أحد أودية ولاية نخل بمنطقة جنوب الباطنة، يبعد هذا الوادي عن خط سير الطريق الرئيسي مسقط صحار بحوالي 30 كيلومترا، ويعتبر وادي الأبيض من الأودية الجميلة التي تحتضنها منطقة جنوب الباطنة.

عين الثوارة: تقع عين الثوارة في ولاية نخل وهي من العيون الحارة حيث تصل درجة حرارة مياهها 41ْ ويتدفق ماؤها من فتحات أرضية ينساب بعدها في مجرى واسع، حيث يجد السائح في هذا المكان موقعا للترفيه وقضاء بعض الوقت بين أحضان الطبيعة التي تجمع بين الظل الوارف والمياه المتدفقة طوال العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة