اليابان تسعى لتعزيز علاقاتها الاقتصادية بالسعودية والمنطقة   
الأحد 1428/4/11 هـ - الموافق 29/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)

اليابان تهدف لاتفاق تجارة حرة مع ست دول منتجة للنفط في الشرق الأوسط (الفرنسية)
قال رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي إن بلاده والسعودية بحاجة للتعاون في مجالات أخرى غير النفط وبناء شراكة اقتصادية تفيد البلدين والشرق الأوسط كله.

وجاء ذلك أثناء زيارة يقوم بها أبي للسعودية في إطار جولة شرق أوسطية تشمل خمس دول وتهدف لتعزيز مكانة اليابان في المنطقة وضمان حصولها على إمدادات طاقة ثابتة من منطقة تعتمد عليها في الحصول على جميع احتياجاتها من النفط الخام تقريبا.

وأكد أبي في ندوة ضمت رجال أعمال سعوديين ويابانيين على ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين وبناء علاقة جديدة لليابان في الشرق الأوسط.

ودعا إلى توسيع نطاق العلاقات الاقتصادية بشراكة إستراتيجية لتشمل علاقة متعددة الجوانب متعهدا باستخدام خبرة ومعرفة اليابان لتحقيق ذلك.

وأشار إلى أن الاستثمار الاقتصادي في دول مثل السعودية تأخر حتى السنوات الأخيرة إذ عرقلته قضايا مثل نقص البنية التحتية للاستثمار.

وقال إن تنوع البعثة الاقتصادية المرافقة له وتضم 170 من كبار مسؤولي قطاع واسع من الشركات تكشف عن الاهتمام المكثف بالتجارة في المملكة.

وذكر مسؤولون تجاريون سابقا إن اليابان تهدف للتوصل إلى اتفاق للتجارة الحرة مع ست دول منتجة للنفط في الشرق الأوسط منها السعودية مع حلول العام 2008.

وسيجتمع أبي أثناء زيارة مع الملك عبد الله  ومسؤولين سعوديين وقد تتضمن المحادثات اقتراحا لليابان بشراء الخام السعودي لاحتياطاتها النفطية، وفقا لمسؤولين يابانيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة