توسع الاستثمارات القطرية في السودان   
الأربعاء 12/1/1433 هـ - الموافق 7/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 7:03 (مكة المكرمة)، 4:03 (غرينتش)
توجه قطري كبير للاستثمار في السودان (الجزيرة نت)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

بمشاركة نحو 95 من الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين القطريين، وضع رأس المال القطري عددا من اللبنات الحقيقية لمرحلته الثانية في بنائه الإستراتيجي الرامي لتأسيس شراكة اقتصادية مع السودان.

وتحقيقا لشعار تلك الشراكة، شهد السودان تدفقا كبيرا للاستثمارات القطرية في كافة المجالات، خاصة الاستثمار العقاري السكني والزراعي والحيواني والصناعي، وانتقلت قطر لتصبح من بين ست دول هي الأكثر استثمارا في السودان، مما يجعل الانفتاح والتعاون معها أكثر عمقا وسهولة، وفق مسؤولين سودانيين.

واتجهت مؤسسات البلدين بشكل مباشر إلى تنفيذ توجيهات كل من أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والرئيس السوداني عمر البشير
لخلق شراكة إستراتيجية تؤمن غذاء البلدين، وتجعل الاستفادة من فوائض الأموال القطرية مستغلة في كافة الفرص الاستثمارية المتاحة بالسودان.

توقيع إحدى الاتفاقيات في الخرطوم (الجزيرة نت)

شراكات جديدة
ولم تنتظر مؤسسات قطر -بحسب المسؤولين السودانيين- كثيرا لتنجح في توقيع ست مذكرات تفاهم ومحاضر اجتماعات للاستثمار في السودان، بالإضافة لشراكات سابقة في مجالات مختلفة.

ويرى خبراء اقتصاديون أن الانفتاح القطري على السودان يبشر ببناء تحالف اقتصادي ربما يصبح نموذجا حقيقيا في مجال الاستثمار الجاد، مشيرين إلى اتجاه قطر للاستثمار في مجالات الزراعة والصناعة والمعادن والنفط والنقل والطرق إلى جانب مشروعات الولايات المختلفة، والتي تشمل الإنتاج الحيواني ومشروعات السياحة.

وكان ولي العهد القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني -الذي شارك في ختام أعمال الملتقى الاقتصادي السوداني القطري بالخرطوم، قبل أن يضع اللبنة الأولى من المرحلة الثانية للاستثمار القطري بالسودان- قد قام بافتتاح عدد من مشروعات الاستثمار القطرية الجديدة.

ووصف خبراء اقتصاديون الخطوة بأنها إعلان لشراكة بين فوائض الأموال والخبرات العربية والموارد السودانية غير المستغلة، مشيرين إلى الإمكانيات التي يتمتع بها المستثمر القطري.

اهتمام كبير
ورأوا أن رفع مستوى اللجنة المشتركة إلى لجنة عليا وإعطاء مزيد من الاهتمام لكافة المشروعات وتفعيل دور مجلس أصحاب الأعمال السوداني القطري، سيساهم في تنفيذ متكامل لمشروعات الاستثمار المطروحة.

ويؤكد مدير خدمات الاستثمار بالسودان عادل عبد العزيز -في تصريح للجزيرة نت- أن حجم الاستثمارات القطرية بالسودان بلغ نحو ملياري دولار حتى الآن، متوقعا ارتفاعه لمليارات أخرى "عقب توجه المؤسسات القطرية للاستثمار في كثير من المشروعات السودانية".

المشاريع تركزت في قطاع الخدمات (الجزيرة نت)

أما رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس الوطني السوداني (البرلمان) بابكر محمد التوم فأكد أن الاستثمارات القطرية "أصبحت تشكل أحد الأعمدة الرئيسية بالبلاد"، مشيرا إلى تنوعها وتميزها بالخبرة دون غيرها.

وأشار -في تصريح للجزيرة نت- إلى إمكانية استيعاب المشروعات القطرية بالسودان لأعداد كبيرة من العمالة السودانية، معتبرا أن استثمارات قطر بالسودان "جاءت مواكبة للرؤية الإستراتيجية للاستثمار في البلاد".

مشاريع مختلفة
ومن جهته رأى مستشار البنك الدولي تجاني الطيب أن الاستثمارات القطرية المصدقة قد بلغ عددها حتى الآن نحو 24 مشروعا بمختلف القطاعات بحجم يقارب ملياري دولار أميركي، مشيرا إلى تمركز تلك المشروعات في مجال الخدمات التي بلغ عدد المشاريع المصدقة فيها نحو 13 مشروعا.

وأكد للجزيرة نت أن حجم العمالة السودانية في المشروعات القطرية المختلفة قد وصل لنحو 2500 عامل، مشيرا لاحتلال الاستثمارات القطرية المرتبة السادسة من بين الدول المستثمرة في البلاد.

ولم يستبعد الطيب ارتفاع حجم الاستثمارات القطرية إلى نحو 4 مليارات دولار أميركي، متوقعا في الوقت ذاته أن تلعب استثمارات قطر دورا محوريا خاصة في قطاعات الزراعة والصناعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة