البنوك المركزية تتحرك لدعم المصارف   
الجمعة 1432/10/19 هـ - الموافق 16/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:06 (مكة المكرمة)، 8:06 (غرينتش)

البنك المركزي الأوروبي برئاسة تريشيه يحاول الحيلولة دون تفاقم أزمة المصارف (الفرنسية)


تحرك البنك المركزي الأوروبي ضمن جهود منسقة مع كبريات البنوك المركزية في أوروبا بالتعاون مع بنك الاحتياطي الاتحادي الأميركي لتوفير السيولة الكافية بالدولار للحيلولة دون حدوث أزمة لدى المصارف الأوروبية نتيجة انكشافها على سندات سيادية لدول مهددة بأزمة ديون.

 

وقال وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيثنر أمس إنه سيناقش اليوم مع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي المجتمعين اليوم في بولندا إمكانية تقوية صندوق الإنقاذ المالي لمنطقة اليورو والذي أنشئ في مايو/أيار 2010 ويضم 440 مليار يورو (608 مليار دولار).

 

وترمي دعوة المسؤول الأميركي إلى جعل الصندوق الأوروبي أكثر فاعلية في معالجة أزمة ديون المنطقة، بحيث يتم توظيفه بطريقة مشابهة لصندوق إقراض أنشأه بنك الاحتياطي الأميركي عقب الأزمة المالية عام 2008.

حماية الكبار

وصرح مسؤول أوروبي لوكالة رويترز بأن غيثنر ربما يشدد على ضرورة زيادة أموال الصندوق لحماية الدول الأوروبية ذات الأهمية الكبرى كإيطاليا وإسبانيا، وإيجاد حل لملف اليونان.

 

وقالت مديرة صندوق النقد الدولي إن هذا التحرك المنسق هو بالضبط ما تشتد إليه الحاجة الآن في ظل دخول الاقتصاد العالمي مرحلة خطيرة، وجددت كريستين لاغارد الدعوة إلى رفع رأسمال المصارف الأوروبية.

 

من جانب آخر، قالت وزيرة المالية الفنلندية يوتا أوربيلانين إنها لا تتوقع أن يجد اجتماع وزراء مالية أوروبا اليوم ببولندا حلا للنزاع الذي أثاره طلب فنلندا من اليونان ضمانات للقروض التي ستمنحها إياها ضمن حزمة الإنقاذ التي أقرها الأوروبيون يوم 21 يوليو/حزيران الماضي.

 

"
مسؤول أوروبي قال إن وزير الخزانة الأميركي ربما يشدد على ضرورة زيادة أموال الصندوق الأوروبي للإنقاذ من أجل حماية دول أوروبية كبرى مثل إيطاليا وإسبانيا
"

انتعاش الأسواق

ودفعت تحركات البنوك المركزية بأسهم مصارف أوروبية إلى الارتفاع، حيث زاد سهم مصرف بي.أن.بي باريبا الفرنسي بأكثر من 13%، كما صعد النفط وأسواق الأسهم مقابل تراجع الذهب بأكثر من 1%.

 

وصعدت الأسهم اليابانية اليوم بنحو 2.25% وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بـ2.18%. كما ارتفعت الأسهم الأميركية أمس الخميس لليوم الرابع على التوالي، مدفوعة بإعلان المركزي الأوروبي أنه سيعيد العمل –بمعية بنوك مركزية أوروبية- بمزادات السيولة الدولارية لآجل ثلاثة أشهر في الربع الأخير من العام 2011.

 

وزادت أسعار العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت بنحو ثلاثة دولارات أمس، كما واصلت الارتفاع اليوم إلى جانب الخام الخفيف الأميركي. واستفادت أسعار النفط من إعلان وكالة الطاقة الدولية أمس إنهاء العمل بسحب الاحتياطيات النفطية المخصصة للطوارئ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة