رايس تعين منسقا لشؤون إعادة الإعمار بالعراق   
الجمعة 22/12/1427 هـ - الموافق 12/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)
أميركا أنفقت 21 مليارا لإعادة الإعمار بالعراق  (الفرنسية)
عينت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس السفير الأميركي السابق في هاييتي تيموتي كارني منسقا لشؤون إعادة الإعمار في العراق.
 
وقالت رايس إن كارني الذي عمل في هاييتي بين عامي 1998 و1999 وفي السودان بين 1995 و1997 يملك خبرة في العمل على إرساء الاستقرار بعد النزاعات، وعلى إعادة الإعمار والتنمية.
 
وأوضحت أن العمليات العسكرية الأميركية يفترض أن تكون مدعومة ومدمجة في إطار الجهود المدنية والدبلوماسية للحكومة الأميركية برمتها بهدف مساعدة العراقيين على تأمين وإعادة إعمار البلاد بكاملها.
 
كما أكدت رايس تعزيز عمل وزارة الخارجية في العراق عن طريق بدء السفارة الأميركية في بغداد نشر ما أسمته بفرق إعادة إعمار جديدة.
 
وسيرتفع عدد هذه الفرق من 10 إلى 18 في البلاد بحيث يصبح في بغداد ستة فرق بدلا من فريق واحد حاليا، بينما سيرتفع العدد في محافظة الأنبار من فريق إلى ثلاثة.
 
وأعلن الرئيس بوش يوم أمس الأربعاء موازنة جديدة تصل مليار دولار من أجل النهوض بالاقتصاد والمجتمع المدني والبنى التحتية والنظام القضائي، التي دمرتها الحرب في العراق.
 
وأنفقت الولايات المتحدة حتى الآن 350 مليار دولار في حرب العراق بينها 21 مليارا لإعادة الإعمار، إلا أن العمليات العسكرية التي ينفذها مسلحون دمرت مشاريع عدة قبل إنجازها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة