النقد الدولي يعارض تخفيض ضريبة المبيعات التركية   
السبت 7/3/1426 هـ - الموافق 16/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:19 (مكة المكرمة)، 18:19 (غرينتش)

عارض صندوق النقد الدولي بشدة استحداث تركيا تخفيضات على ضريبة المبيعات لأن ذلك يمكن أن يضيف أعباء على الميزانية حسب ما ذكر ممثل الصندوق في البلاد هيو بريدنكامب.

وجاءت تصريحات بريدنكامب بعد إعلان وزير المالية التركي كمال أوناكيتان في وقت سابق أن أنقرة قد تخفض ضريبة المبيعات على المنسوجات والملابس مع حماية توازن الميزانية من الخسائر التي ستظهر في حصيلة الضرائب.

وقد اتفقت تركيا مع صندوق النقد على خطاب نوايا معدل لاتفاق قرض مشروط جديد بقيمة 10 مليارات دولار. ويتوقع إقرار مجلس إدارة الصندوق الاتفاق أوائل مايو/أيار المقبل.

وقال مراسل الجزيرة في أنقرة إن ثمة علاقة تربط بين مصالح صندوق النقد الدولي وأنقرة. وأضاف أن تركيا من بين الدول التي تمكنت من الاستفادة من برامج الصندوق بدون أن تتعرض لأزمات اقتصادية واجتماعية طاحنة.

يشار إلى أن تركيا خفضت في غرة يناير/كانون الثاني الماضي ضرائب الشركات إلى 30% من 33% وضريبة المبيعات على المواد الغذائية والرعاية الصحية والتعليم إلى 8% من 18%.

ولجأت شركات المنسوجات التركية التي تواجه منافسة شديدة من الصادرات الصينية إلى مطالبة حكومة أنقرة بخفض ضريبة المبيعات على المنسوجات إلى نسبة 8% من 18% المعمول بها حاليا.

وترى الشركات التركية أن صادرات المنسوجات المقدرة بـ20 مليار دولار وآلاف الوظائف مهددة بعد انتهاء العمل بنظام الحصص الدولية للمنسوجات والملابس في يناير/كانون الثاني الماضي بعد عقود من سريانه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة