ماليزيا تفتتح مركزا نفطيا بمليارات الدولارات   
الخميس 1423/2/27 هـ - الموافق 9/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتح رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد مركزا للنفط والبتروكيماويات تكلف مليارات الدولارات بهدف تعزيز الاستثمارات الأجنبية وتحقيق الاستخدام الأمثل لاحتياطيات البلاد من الغاز الطبيعي.

واجتذب مركز كيرتيه المتكامل في ولاية تيرينجانو الشمالية الشرقية الذي تقيمه شركة النفط الماليزية الحكومية بتروناس بالفعل كبرى شركات النفط والصناعات البتروكيماوية مثل إكسون موبيل وداو كميكال.

وقد وصف محمد المركز بقوله "الآن يمكننا أن نعلن أن مجمع بتروناس في كيرتيه أصبح عصب صناعة النفط والمنتجات البتروكيماوية في البلاد. ويمكن القول إن المجمع أصبح عماد الاقتصاد الماليزي".

وتم استثمار نحو 70 مليار رنغيت (18.4 مليار دولار) في المركز على مدى عشرين عاما ليحول القرية الهادئة التي كانت تعتمد على الصيد إلى منطقة للصناعات النفطية. ويسهم الأجانب بنحو 40 مليار رنغيت من إجمالي استثمارات المشروع مما يجعل كيرتيه أكبر مركز في البلاد للاستثمارات الأجنبية المباشرة.

ويمتد المجمع على مساحة أربعة آلاف هكتار وهو مصمم لمعالجة ملياري قدم مكعب من الغاز الطبيعي يوميا ويضم ست منشآت لمعالجة الغاز الطبيعي ومصفاة للنفط و11 مصنعا للبتروكيماويات المعتمدة على الإثيلين.

ويشمل المجمع وهو الأكبر في المنطقة محطة تخزين وتوزيع وخطا للسكك الحديدية وميناء خاصا. وقالت بتروناس إن إنشاء المركز يهدف أساسا إلى تحقيق الاستخدام الأمثل لموارد ماليزيا من الغاز الطبيعي وليس لتسويق الغاز الطبيعي كوقود.

وأضافت الشركة أن الغاز الطبيعي لدى ماليزيا يعادل أربعة أمثال ما لديها من نفط إذ بلغت احتياطيات الغاز القابلة للاستخراج 84.4 تريليون قدم مكعب في يناير/كانون الثاني عام 2000 بالمقارنة مع احتياطيات النفط التي بلغت 3.42 مليارات برميل.

وينتج المجمع حاليا نحو 70% من وقود الغاز الطبيعي المستخدم في محطات توليد الكهرباء في ماليزيا. وبلغت صادرات المجمع من النفط والمنتجات البتروكيماوية في العام الماضي ما قيمته ثمانية مليارات رنغيت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة