تخوف ألماني من سيطرة غاز بروم الروسية   
الأحد 1428/6/22 هـ - الموافق 8/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:36 (مكة المكرمة)، 12:36 (غرينتش)
مقر شركة غاز بروم الروسية (الفرنسية-أرشيف)

حذر مسؤول ألماني من اقتحام عملاق الطاقة الروسي "غاز بروم" السوق المحلية، ورفض بيع شركات طاقة وطنية لشركات من روسيا والصين.
 
وذكر رونالد كوخ رئيس حكومة ولاية هسن ونائب رئيس المجموعة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي أن تحول غاز بروم من استخراج النفط إلى شركة منتجة للطاقة في ألمانيا، يعني التبعية لموسكو.
 
وفي حديث لصحيفة بيلد آم زونتاج الصادرة اليوم طالب المسؤول الألماني حكومته بإصدار قوانين لحماية شركات الطاقة الوطنية من محاولات استحواذ غير مرغوب بها من جانب مستثمرين من الصين أو روسيا.
 
واستشهد المسؤول بقوانين الحماية في الولايات المتحدة وفرنسا، وأضاف أنه عندما تطرح دولة مثل الصين نحو 200 مليار يورو لاستثمارها في مجال الطاقة في أميركا أو فرنسا فستجد قوانين تسمح لهذه الدول بالتدخل في الصفقات ورفضها.
 
من ناحية أخرى أكد كوخ الذي يعد من أقوى الشخصيات السياسية في ألمانيا أنه يدرس بناء مفاعلات جديدة للطاقة النووية اعتباراً من عام 2010، رغم تمسك الحكومة بقرار التخلي التدريجي عن استخدام المفاعلات النووية للطاقة بحيث يتم إغلاق آخر مفاعل نووي بحلول عام 2022.
 
وأشار رئيس ولاية هسن إلى أن ألمانيا ستكون أول دولة صناعية كبرى ستتخلى عن الطاقة النووية رغم تمتعها بمستوى رفيع وسط الدول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة