عجز الميزانية الأميركية يتجاوز 412 مليار دولار   
الاثنين 1425/9/5 هـ - الموافق 18/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:19 (مكة المكرمة)، 11:19 (غرينتش)

جون سنو
سجل العجز في الميزانية الأميركية رقما قياسيا مرتفعا في السنة المالية 2004 بلغ 412.55 مليار دولار.

ولكن وزير الخزانة الأميركي جون سنو أوضح أمس أن العجز أصبح أقل مما كان مقدرا سابقا نتيجة التحسن في الوضع الاقتصادي للبلاد.

وأشار سنو إلى إمكانية تحقيق هدف الرئيس جورج بوش بتقليص العجز إلى النصف خلال خمس سنوات عبر التنسيق بين النمو الاقتصادي الذي يزيد العائدات والمراقبة الشديدة للنفقات.

وقدر مكتب الميزانية في الكونغرس مطلع الشهر الجاري العجز في الميزانية بمبلغ 415 مليار دولار، وهو أدنى من قيمة العجز البالغة 445 مليارا التي توقعها البيت الأبيض سابقا.

وكان الرقم القياسي السابق للعجز في الميزانية سجل العام الماضي وبلغ 377 مليار دولار.

وأعلنت وزارة التجارة الأميركية ارتفاع العجز التجاري الأميركي في أغسطس/ آب الماضي إلى رقم قياسي هو الثاني في تاريخه مدعوما بارتفاع النفط الذي يستورد بأعلى أسعاره منذ 23 عاما وتسجيل الواردات من الصين مستويات قياسية أيضا.

وأوضحت أن العجز التجاري بلغ 54 مليار دولار بزيادة نسبتها نحو 7% عن العجز الذي بلغ 50.6 مليار في يوليو/ تموز الماضي.

وبلغت قيمة واردات الولايات المتحدة النفطية من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) مستوى قياسيا مرتفعا إذ وصلت 8.9 مليارات دولار في أغسطس/ آب الماضي وأدت إلى زيادة العجز التجاري مع هذه الدول لرقم قياسي قيمته 7 مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة