الجزائر تمنح عقدا كبيرا لشركة فرنسية   
الجمعة 1431/10/16 هـ - الموافق 24/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:42 (مكة المكرمة)، 22:42 (غرينتش)
 الاستثمارات في قطاع المحروقات بالجزائر فاقت 8.1 مليارات دولار في 2009 (الفرنسية-أرشيف)

قالت شركة سوناطراك المملوكة للحكومة الجزائرية في بيان إنها أرست عقدا بقيمة 908 ملايين دولار على شركة تكنيب الفرنسية لتجديد وإعادة تأهيل معمل تكرير النفط بالعاصمة الجزائر، في أول مشروع كبير تمنحه سوناطراك منذ يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وذكر البيان أن الشركة الفرنسية فازت بالصفقة بعد تقديمها العرض الأدنى، وتفوقت بذلك على العروض التي قدمتها ثلاث شركات كورية، وهي هيونداي للهندسة وسامسونغ للهندسة وجي أس للهندسة والبناء.
 
ويأتي العمل في مصفاة العاصمة الذي سيستغرق 38 شهرا، في إطار خطة تحديث ستتضمن أيضا بناء مصفاة جديدة في تيارت جنوب غرب مدينة الجزائر, علما بأن الجزائر تملك خمس مصاف رئيسية بطاقة مجمعة تبلغ حوالي 26 مليون طن سنويا.
 
ويعتبر عقد تكنيب أول مشروع كبير تمنحه سوناطراك منذ يناير/كانون الثاني الماضي حينما جرت إقالة الرئيس التنفيذي للشركة وعدد من كبار مسؤوليها من مناصبهم في إطار تحقيق في اتهامات بالفساد.
  
ومنذ ذلك الحين عين نور الدين شرواطي رئيسا تنفيذيا لسوناطراك, بينما استبعد وزير الطاقة شكيب خليل من منصبه الذي شغله لفترة طويلة في تعديل وزاري في مايو/أيار الماضي.
 
وقالت مصادر في صناعة الطاقة إن منح العقود في سوناطراك توقف لأشهر بعد تلك التغييرات, لكنه بدأ يستأنف في الأسابيع القليلة الماضية.

وفاقت الاستثمارات في قطاع المحروقات 8.1 مليارات دولار العام 2009، في حين أبرمت الجزائر 47 عقدا للتنقيب واستغلال النفط والغاز في الفترة بين عام 2000 وبداية 2010. وشهدت الجزائر قرابة 130 اكتشافا جديدا للنفط والغاز منذ العام 2000.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة