نموذج التنمية الصيني يحتاج لتعديل   
الأربعاء 1431/1/6 هـ - الموافق 23/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:20 (مكة المكرمة)، 15:20 (غرينتش)
البنك المركزي: قوة الدفع المحلية للانتعاش الاقتصادي ليست كافية (الأرووبية)

حذر البنك المركزي بالصين بأن انتعاش الاقتصاد لا يزال ضعيفا رغم تحسن الظروف المحيطة به، ويجب إجراء تغييرات عاجلة على نموذج التنمية الصيني.
 
وقال المركزي في تقرير فصلي إنه يدرس كيفية تحسين طرق الإشراف على أسواق المال، والحيطة من المخاطر.
 
وأضاف "موقفنا الاقتصادي القومي يتحسن لكن قوة الدفع المحلية للانتعاش الاقتصادي ليست كافية.. ولا تزال هناك تناقضات هيكلية، ولذلك فهناك حاجة عاجلة لإجراء تغييرات بمسار التنمية الاقتصادية".
 
يُذكر أن الحكومة تسعى لخفض اعتمادها على الصادرات والاستثمارات بتعزيز الاستهلاك المحلي الذي كان أحد العناصر الرئيسية في خطتها للحفز الاقتصادي وقوامها أربعة تريليونات دولار (586 مليار دولار).
 
ويقول اقتصاديون إن مثل هذا التغيير ضروري لاستمرار نمو اقتصاد الصين. وقد جعل الركود الاقتصادي العالمي هذه المسألة أكثر إلحاحا.
 
ونما اقتصاد الصين بنسبة 8.9% بالربع الثالث من العام الحالي، بعد أن هبط إلى 6.1% بالربع الأول مع هبوط الصادرات.
 
وقال المركزي إنه سيشجع البنوك الوطنية على زيادة عمليات الإقراض بطريقة متوازنة عام 2010، وتجنب تقلبات في الائتمان هذا العام.
 
وفي تقرير آخر قال البنك في بيان أصدره بالمشاركة مع السلطات
المسؤولة عن قطاع التأمين، إنهم سيعملون معا على كبح الاستثمارات المفرطة بالأصول الصناعية، لكنهم لم يعطوا توضيحات.
 
وكانت الحكومة حذرت في سبتمبر/ أيلول الماضي من أن الاستثمار المفرط غير المنظم ببعض الصناعات قد يؤدي لفقدان الوظائف ولمشكلات مالية. وقالت إنها رفضت مشروعات عدة لإنشاء مصانع بقطاعات الصلب والإسمنت وغيرها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة