نورذرن روك البريطاني يخسر 334 مليون دولار في 2007   
الاثنين 1429/3/24 هـ - الموافق 31/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)
نورذرن روك أكبر ضحية في بريطانيا لأزمة الائتمان العالمية (رويترز-أرشيف)

أعلن بنك نورذرن روك البريطاني تكبد خسائر قدرها 168 مليون جنيه إسترليني (334 مليون دولار) عام 2007، بعدما حقق أرباحا تزيد عن 600 مليون جنيه إسترليني عام 2006.
 
يأتي ذلك بسبب نفقات متصلة بأزمة التمويل التي تعرض لها وارتفاع الخسائر المتصلة بالأصول التي تنطوي على مخاطر وقروض الرهن العقاري بعد تداعيات أزمة القروض العقارية الأميركية عالية المخاطر.
 
وتوقع البنك أن يواصل تكبد خسائر ملموسة عام 2008، وينوي بلوغ مرحلة تعادل الإيرادات مع النفقات في عام 2011.
 
وأوضح أن القرض الذي حصل عليه من بنك إنجلترا انخفض إلى 24 مليار جنيه إسترليني، وأنه ينوي سداده بنهاية عام 2010.
 
يشار إلى أن بنك نورذرن روك أكبر ضحية في بريطانيا لأزمة الائتمان العالمية، وقد أممته الحكومة الشهر الماضي بعد اقتراض 27 مليار جنيه في صورة تمويل طارئ من بنك إنجلترا المركزي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة