اللبنانيون يقاطعون الجوال احتجاجا على تكلفته   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

بدأ اللبنانيون اليوم مقاطعة شعبية عامة لخدمة اتصال الهاتف الجوال استجابة لدعوة العديد من النقابات المهنية وجمعيات حماية المستهلك احتجاجا على أسعار الخدمة المرتفعة.

ويرى منظمو حملة المقاطعة التي بدأت منتصف ليل أمس الأربعاء وتستمر مدة 24 ساعة أن أسعار هذه الخدمة واحدة من أعلى الأسعار على مستوى العالم.

وقال رئيس الاتحاد اللبناني لحماية المستهلك زهير بيرو إن معدل المشاركة في المقاطعة بلغ حتى الآن 60% تقريبا من عدد المشتركين.

وأضاف بيرو أنهم دعوا مستخدمي الجوال إلى إغلاق أجهزتهم اليوم من أجل الضغط على الحكومة لتبني سلسلة من التعديلات في هياكل أسعار الخدمات الاتصالية خاصة تخفيض قيمة الاشتراك الشهري الذي يبلغ 27.50 دولارا وتغيير تعريفة المكالمة خلال الفترة المسائية أسوة بما هو متبع في العديد من دول العالم.

ودعت لهذه المقاطعة جمعيات وهيئات اجتماعية واقتصادية عدة على رأسها هيئة حماية المستهلك، وأيدته معظم نقابات العمال والمهن الحرة وجمعيات التجار والصناعيين والمنتجين ومؤسسات سياحية.

ويأتي قرار المقاطعة بعدما خرج الحوار بين هذه الهيئات ووزارة الاتصالات دون التوصل إلى تحقيق المطالب التي يطمح إليها منظمو الاحتجاج.

ويطالب منظمو الاحتجاج بتخفيض كلفة الجوال بإلغاء الاشتراك الشهري واحتساب الثانية بدلا من الدقيقة كوحدة تخابر وتخفيض 30% من كلفة البطاقة المدفوعة سلفا وجعل فترة الصلاحية أطول واعتماد تعريفات خاصة مخفضة على الاتصالات في أوقات غير أوقات الذروة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة