التقشف يشمل العائلة المالكة ببريطانيا   
الاثنين 1431/7/24 هـ - الموافق 5/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:16 (مكة المكرمة)، 13:16 (غرينتش)
العائلة المالكة تكلف كل شخص ببريطانيا 62 بنسا (رويترز)

أظهرت أرقام صادرة عن قصر بكنغهام ببريطانيا أن الأسرة الحاكمة كلفت دافعي الضرائب 38.2 مليون جنيه إسترليني (57.8 مليون دولار) في العام المالي السابق.
 
ويمثل الرقم 62 بنسا لكل شخص ببريطانيا وتم الكشف عنه بينما تواجه البلاد خفضا كبيرا في الإنفاق العام مع سعي حكومة ديفد كاميرون لتقليص عجز الموازنة القياسي.
 
ويؤكد المسؤولون البريطانيون أن العائلة الحاكمة الممثلة بالملكة إليزابيث الثانية وعائلتها على دراية تامة بالظروف الاقتصادية الصعبة وقد قاموا باتخاذ الإجراءات الضرورية بما في ذلك تجميد عدد الموظفين بالقصر.
 
ويمثل الرقم للعام المالي 2009–2010 هبوطا بنسبة 7.9% بالمقارنة بالعام الذي سبقه.
 
ويعزى هذا الانخفاض جزئيا إلى الاقتصاد في استئجار الطائرات التجارية.
 
لكن المعارضين للملكية ببريطانيا تظاهروا خارج القصر اليوم الاثنين مطالبين بشفافية أكبر فيما يتعلق بكيفية إنفاق الأسرة الحاكمة للأموال العامة.
 
وقال غراهام سميث من مجموعة تسمي نفسها "الجمهورية" "إننا سنطالب بشفافية ومحاسبة حقيقية من جانب القصر حتى نستطيع أن نرى بصورة حقيقية كم من الأموال ينفقونها في وقت تتعرض فيه الحكومة للضغوط من أجل القيام بخفض كبير في الإنفاق".
 
وأضاف أن الإصلاحات المالية للأسرة الحاكمة التي وعدت بها الحكومة هي بداية لكنها ليست كافية وليست سريعة بما يكفي.
 
وكان وزير المالية جورج أوزبورن أعلن الشهر الماضي موازنة طارئة، وقال إن الأسرة الحاكمة ستواجه تغييرا في عملية التمويل إضافة إلى تدقيق للحسابات في المستقبل على غرار قطاعات الإنفاق الأخرى في الحكومة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة