الإطارات.. تثير خلافا صينيا أميركيا   
الأحد 1430/9/24 هـ - الموافق 13/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:41 (مكة المكرمة)، 7:41 (غرينتش)

واشنطن فرضت تعريفة جمركية جديدة على الإطارات الصينية المستوردة (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبز أن قرار بلاده فرض رسوم إضافية كبيرة على واردات الإطارات من الصين يهدف إلى تنفيذ اللوائح التجارية.

وأكد أن الرسوم الجديدة لن تخاطر بإثارة حرب تجارية مع واحد من أكبر الشركاء التجاريين للولايات المتحدة.

وشدد غيبز على ضرورة أن تقوم التجارة على أساس العدالة واللوائح، داعيا الصينيين لتفهم تلك اللوائح ومشيرا إلى أن حكومة بلاده عبر قرارها الأخير تنفذ تلك اللوائح.

وستسري الرسوم الجديدة البالغة نسبتها 35% اعتبارا من الـ26 من الشهر الجاري علاوة على الرسم الحالي البالغة نسبته 4%، وسينخفض الرسم الإضافي إلى 30% في السنة الثانية و25% في السنة الثالثة.

وقبل أقل من أسبوعين على اجتماع مجموعة العشرين في بيتسبرغ الأميركية لمناقشة جهودهم لمساعدة الدول على التعافي من الركود الاقتصادي العالمي يهدد الخلاف بشأن الإطارات بأن يلقي بظلاله على الاجتماع.

"
الصين اعتبرت الخطوة الأميركية  خرقا لقواعد منظمة التجارة العالمية  وتتعارض مع الالتزامات ذات الصلة التي أعلنتها واشنطن في القمة المالية لمجموعة العشرين
"
حق الرد

وردا على القرار الأميركي قالت بكين إنها تحتفظ بحقها في الرد على الإجراء الجمركي الأميركي على الإطارات الصينية المستوردة.

واعتبر المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية ياو جيان أن الإجراء الأميركي في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية مثال سيئ جد.

وأضاف أن هذه الخطوة لا تخرق قواعد منظمة التجارة العالمية فحسب وإنما تتعارض أيضا مع الالتزامات ذات الصلة التي أعلنتها واشنطن  في القمة المالية لمجموعة العشرين التي عقدت في لندن في أبريل/نيسان الماضي.

واتهم إدارة أوباما بفرض إجراءات للحماية التجارية دون دليل كاف والرضوخ أمام قوى الحماية الجمركية الداخلية.

وأكد ياو أن هذه الرسوم قد تثير "سلسلة ردود من إجراءات الحماية التجارية التي يمكن أن تبطئ الوتيرة الحالية للانتعاش في الاقتصاد العالمي".

يشار إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أجاز الجمعة الماضية الرسوم الإضافية على واردات الإطارات الصينية لمدة ثلاث سنوات "من أجل معالجة اختلال السوق بسبب زيادة الواردات من الإطارات".

وكانت نقابة عمال الصلب الأميركية اشتكت من إغراق السوق بالإطارات الصينية الصنع. ووجدت لجنة التجارة الدولية الأميركية أن استيراد المنتجات يتم بطريقة تهدد المنتجين المحليين، وأوصت بفرض تعريفات جمركية بنسبة أعلى تصل إلى 55%.

وتقدر واردات الولايات المتحدة السنوية من الإطارات بنحو 1.8 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة