صندوق النقد يقر قرضا ميسرا لمصر   
الاثنين 1432/7/6 هـ - الموافق 6/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:17 (مكة المكرمة)، 17:17 (غرينتش)

رضوان: الصندوق منح مصر قرضا ميسرا بمتوسط فائدة 1.5% (الفرنسية-أرشيف)

وافق صندوق النقد الدولي على منح مصر قرضا ميسرا بقيمة ثلاثة مليارات دولار بمتوسط فائدة سنوية 1.5%، وذلك بهدف تحفيز الاقتصاد المصري الذي يواجه العديد من الصعوبات.

وأوضح وزير المالية المصري سمير رضوان أن الاتفاق يقضي بتقديم القرض خلال 12 شهرا على ثلاث دفعات، مشيرا أن الصندوق منح مصر فترة سماح لثلاث سنوات وربع السنة من تسديد القرض على أن يتم سداده بعد ذلك على خمس سنوات.

ويأتي إعلان الاتفاق بين الصندوق والقاهرة بعد مفاوضات استغرقت أسبوعين.

وذكر رضوان أن القرض سيستخدم في تمويل العجز في الموازنة العامة للدولة في السنة المالية المقبلة التي تبدأ مطلع الشهر القادم.

من جهتها صرحت نائبة مديرة إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في الصندوق راتنا ساهاي "نحن ملتزمون بدعم مصر خصوصا في ضوء إدراكنا للضغوط التي تتعرض لها مواردها في ما يتعلق بتحويلات العاملين بالخارج والسياحة".

حجر الأساس
وبين الصندوق أن الهدف من هذا القرض إرساء حجر الأساس لاقتصاد حر يقوده القطاع الخاص، ويكفل تحقيق نمو اقتصادي في أكثر الدول العربية سكانا.

ومنذ سقوط نظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك في 11 فبراير/شباط الماضي تراجعت السياحة التي تعد عائداتها مصدرا رئيسيا للدخل وللعملات الصعبة، كما انخفضت تحويلات المصريين العاملين في الخارج خاصة بعد عودة عشرات الآلاف منهم من ليبيا إثر اندلاع الثورة بها.

ووفق الأرقام الحكومية، سجل قطاع السياحة خسارة قدرها 2.2 مليار دولار منذ يناير/كانون الثاني بينما كلفت المطالب الاجتماعية الموازنة العامة أكثر من مليار دولار.

وتراجع الاحتياطي النقدي لدى البنك المركزي المصري من نحو 36 مليار دولار مطلع العام الجاري إلى 28 مليارا في نهاية أبريل/نيسان الماضي.

واعتبر أستاذ الاقتصاد في جامعة القاهرة محمود عبد الفضيل أن الاتفاقية تعد جيدة للغاية، حيث حصلت مصر على القروض التي تحتاجها لتمويل عجز الموازنة بشروط ميسرة جدا، خاصة في ما يتعلق بفترة السماح وسعر الفائدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة