أزمة أسعار الأرز قد تدفع أفريقيا لزيادة إنتاجه   
الأحد 1429/5/21 هـ - الموافق 25/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:09 (مكة المكرمة)، 17:09 (غرينتش)

أفريقيا تستورد 32% من مجمل واردات العالم من الأرز (الفرنسية-أرشيف)

قال مركز أفريقيا للأرز في بنين إن أزمة الأرز في أفريقيا قد تصبح حافزا للقارة لزيادة إنتاجها في المستقبل.

 

وأضاف المركز في تقرير أن القارة تمتلك في منطقة جنوب الصحراء 1.3 مليون كلم2 من الأراضي الصالحة للزراعة تزرع منها 0.39 مليون كلم2 فقط.

 

أما في آسيا فإن التحدي لا يكمن في زيادة رقعة الأراضي المزروعة بالأرز ولكن في كيفية المحافظة على المناطق الحالية.

 

وقد صدر التقرير قبل اجتماع للمؤتمر العالمي للتنمية في أفريقيا الذي سيعقد في اليابان لمدة ثلاثة أيام ابتداء من الأربعاء القادم.

 

وقال المدير العام للمركز بابا عبد الله سيك إن على أفريقيا أن تطور قطاعها الزراعي ليصبح قطاعا منافسا كي لا تبقى رهينة الأسعار العالمية, وهذا ما يتطلب استخدام تقنية متطورة وتحسين البنية التحتية, مشيرا إلى أن الاعتماد على الأرز المستورد يمثل مشكلة كبيرة للقارة.

 

وحذر أنه إذا لم يقم زعماء القارة بعمل فعال فإن الانتعاش الاقتصادي الذي شهدته أجزاء كثيرة من القارة سيذهب أدراج الرياح، مشيرا إلى أن زراعة الأرز في العالم مستقبلا ستتركز في أفريقيا بسبب توفر التربة والمياه.

 

وتمثل أفريقيا ما بين 10 و13% من عدد سكان العالم، لكنها تستورد 32% من مجمل وارداته في حين يزداد استهلاكها بنسبة 4.5% سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة