ارتفاع مفاجئ لمؤشر ثقة المستهلك بأميركا   
السبت 19/5/1434 هـ - الموافق 30/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)
الشهر الجاري سجل إقبالا أفضل من الأميركيين على الاستهلاك (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت بيانات اقتصادية أميركية تحسن ثقة المستهلك في الاقتصاد الأميركي بصورة مفاجئة خلال الشهر الجاري مقارنة بالشهر السابق.

وارتفع المؤشر الصادر عن جامعة ميتشغان ومؤسسة طومسون رويترز خلال الشهر الحالي إلى  78.6 نقطة متجاوزا كل توقعات المحللين.

وكان مؤشر الاستهلاك الأميركي قد سجل في فبراير/شباط الماضي مستوى 77.6 نقطة في حين كانت القراءات الأولية للمؤشر خلال الشهر الحالي قد أشارت إلى مستوى 71.8 نقطة فقط.

وعزت وكالة بلومبرغ الاقتصادية المتخصصة ارتفاع مؤشر ثقة المستهلك إلى تراجع أسعار البنزين وارتفاع أسعار الأسهم مع تعافي القطاع العقاري، واستمرار التحسن في سوق العمل.

وساهمت المعطيات المذكورة في تخفيف المخاوف من تداعيات خفض الإنفاق الحكومي الذي دخل حيز التطبيق مطلع الشهر الحالي بقيمة 85 مليار دولار خلال العام المالي الجاري الذي ينتهي في 30 سبتمبر/أيلول القادم.

ويخشى أن يتسبب تقليص النفقات الحكومية بأن يؤثر سلبا على أداء الاقتصاد الأميركي ويوقف العديد من المشاريع ويعرقل العودة للانتعاش.

ويأتي تقليص النفقات الحكومية كنتيجة للخلاف بين الساسة الأميركيين على اعتماد خطة تقشف لتقليص تفاقم الديون السيادية الأميركية التي تجاوزت مستوى 16 تريليون دولار.

ورجح المحلل الاقتصادي روسل برايس استمرار تحسن ثقة المستهلكين مع مرور الوقت حيث تتراجع مخاوف الناس من تداعيات إجراءات خفض الإنفاق الحكومي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة