إسبانيا تسمح لـ700 ألف مهاجر غير شرعي بالعمل   
الأحد 1426/3/30 هـ - الموافق 8/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)

عدد من العمال غير الشرعيين الذي لا يملكون تصاريح إقامة لا يعرفون مصيرهم بعد (الأوروبية)

منحت الحكومة الإسبانية  لنحو 700 ألف مهاجر غير شرعي تصاريح جديدة بالعمل والإقامة القانونية بعد تصحيح أوضاعهم وتقديم الأوراق اللازمة في هذا الصدد.

جاء ذلك بعد أن انتهت مساء السبت المهلة التي منحتها الحكومة للعمال غير الشرعيين لتسوية أوضاعهم.

وقدر الوزير الإسباني للشؤون الاجتماعية خيسوس كلديرا السبت أن عدد الطلبات المقدمة لتصويب الأوضاع يتراوح بين 650 و700 ألف وهي نسبة تمثل 90% من مجمل الأجانب العاملين سرا في أسبانيا.

واعتبر أن عملية إضفاء الشرعية على أوضاع هؤلاء العمال تشكل نجاحا للحكومة وكافة الإسبان مشيرا إلى أنها أكبر عملية إضفاء شرعية على عمالة سرية تنجز في أوروبا منذ نحو خمسين عاما. وقدر الوزير الإسباني عدد من ستكون بلاده ملزمة بترحيلهم بـ150 ألفا.

ومن المقرر أن تبدأ السلطات الإسبانية حملات دهم غير مسبوقة للمؤسسات والشركات وتغريم أرباب العمل المخالفين 77 ألف دولار عن كل عامل غير شرعي متسببة في استياء شريكاتها الأوروبيات. وأثارت الخطوة الإسبانية مخاوف أوروبية من تحول إسبانيا إلى بوابة للهجرة إلى أوروبا في وقت يناقش فيه الاتحاد الأوروبي سبل اتخاذ سياسة موحدة بشأن قضية الهجرة.

وقد شهدت نهاية مهلة الأشهر الثلاثة التي منحتها الحكومة الإسبانية لهؤلاء العمال تكدس الآلاف أمام مكاتب الضمان الاجتماعي.

ويسعى العمال للحصول على طلبات تصويب الأوضاع القانونية فيما لم يحالف الحظ كثيرين فصلوا من العمل بعد اشتراط السلطات تقديم عقود عمل ووثيقة تثبت تسجيلهم لدى إحدى البلديات قبل شهر أغسطس/آب من العام الماضي.

وأكد بعض المهاجرين أن أرباب عملهم فصلوهم عندما طالبوا بتشريع أوضاعهم.

وجاء معظم هؤلاء المهاجرين من المغرب وأميركا الجنوبية ودول أوروبا الشرقية، وشغلوا هذه الوظائف في غياب تصاريح عمل قانونية.

في السياق نفسه انتقدت جمعيات الدفاع عن المهاجرين هذه العملية برمتها وطالبت بتخفيف القيود والشروط, كما ادعى بعض المعارضين أن مافيات تبيع عقود العمل مقابل ثمانية آلاف يورو للعقد الواحد هي المستفيد الوحيد من إجراءات الحكومة الإسبانية.

يشار إلى أنه يقيم في إسبانيا 1.7 مليون أجنبي في وضع غير شرعي من أصل 44 مليون نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة