ارتفاع قياسي لبورصة دبي وتحرير لتدفق رؤوس الأموال   
الاثنين 1426/10/6 هـ - الموافق 7/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:19 (مكة المكرمة)، 23:19 (غرينتش)

بنك دبي الإسلامي يقود بورصة دبي لتسجيل ارتفاع قياسي (أرشيف)
سجلت بورصة دبي ارتفاعا قياسيا جديدا بقيادة بنك دبي الإسلامي في الجلسة الأولى بعد عطلة عيد الفطر أمس السبت.

وقفز مؤشر سوق دبي المالي 14 نقطة تعادل نسبة 1.2% مسجلا أعلى إغلاق له على الإطلاق وبلغ 1250.67 نقطة مقارنة مع رقمه القياسي السابق البالغ 1237.85 نقطة الذي حققه في أول الشهر الجاري وكان آخر يوم تعامل قبل عطلة العيد.

وقد حكمت محكمة في دبي ذلك اليوم على ستة مستثمرين بالسجن ثلاث سنوات لقيامهم بتعاملات غير قانونية على أسهم بنك دبي الإسلامي في أغسطس/ آب الماضي.

وشهد سهم البنك أكثر التداولات في تعاملات اليوم حيث شكل 21% من التعاملات الإجمالية التي بلغت ملياري درهم (544 مليون دولار) وارتفعت أسهم البنك 3.5% مغلقة على 33.80 درهم.

وفي مجال الأرباح حقق سهم شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين أكبر الأرباح وقفز 13.7% إلى 140.50 درهما. وحقق سهم شركة إعمار العقارية مكاسب مرتفعا بنسبة 0.9% إلى 27.10 درهما وسط تعاملات نشطة.

وقد حقق مؤشر بورصة دبي قفزة بنسبة 185% حتى الآن خلال العام الحالي.

تشريع خليجي
من جهة أخرى قال محللون إن تشريعا جديدا يتضمن السماح لمواطني دول الخليج العربية بتملك شركات في الإمارات العربية يتيح خطوة صغيرة لتحرير تدفقات رؤوس الأموال الإقليمية إلا أن قيودا في دول أخرى ستحد من تأثيرها على بورصات الإمارات التي تشهد طفرة قوية.

ويلغي التشريع الحد الأقصى وهو 49% على الملكية الأجنبية في شركات دولة الإمارات أمام مواطني دول مجلس التعاون الخليجي التي أقرت منح كل المواطنين العرب الخليجيين حقوقا متساوية في ملكية الأسهم.

ويرى محللون أن القيود المفروضة في بعض الأسواق الخليجية وخاصة في السوق السعودية لا تعطي فرصة تذكر لتأثير فوري على أسواق الأسهم الإماراتية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة