غاز بروم تهدد بقطع إمدادات الغاز لأوكرانيا   
الجمعة 1429/2/1 هـ - الموافق 8/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:29 (مكة المكرمة)، 0:29 (غرينتش)
1.5 مليار دولار ديون أوكرانيا لشركة غاز بروم الروسية (الفرنسية-أرشيف)

تهدد شركة الغاز الروسية العملاقة غاز بروم بوقف إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوكرانيا إذا لم تسدد الأخيرة الديون المستحقة عليها والبالغة 1.5 مليار دولار بحلول الاثنين المقبل.
 
وذكر المتحدث باسم الشركة سيرغي كوبريانوف إن عمليات سحب الغاز وتوزيعه على المستهلكين بطريقة غير قانونية مستمر وبالتالي فالدين يتراكم.
 
وأضاف أن روسيا زادت إمدادات الغاز إلى تركيا واليونان وأوكرانيا منذ مطلع العام بعدما تلقت تلك البلدان كميات أقل من موردين آخرين.
 
وقال إن جميع عملاء غاز بروم يلتزمون بمواعيد السداد، ولم تقع مشكلة إلا مع أوكرانيا التي تحصل على ما تحتاجه من الغاز لكنها لا تسدد ثمنه.
 
من ناحية أخرى أبلغت غاز بروم المفوضية الأوروبية بأن الإمدادات إلى الاتحاد الأوروبي لن تتأثر بالخلاف بين الشركة وأوكرانيا.
   
وقال مفوض الاتحاد لشؤون الطاقة أندريس بيبالجس إن غاز بروم قدمت تأكيدات بأن إمدادات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي لن تتعطل.
 
ماض من الخلافات
وتمد غاز بروم -أكبر منتج للغاز في العالم- أوروبا بربع حاجتها من الغاز عبر أوكرانيا وروسيا البيضاء.
 
وتسببت خلافات سابقة بشأن الأسعار في تعطل الإمدادات إلى أوروبا، إذ أوقفت روسيا ضخ الغاز إلى أوكرانيا في يناير/ كانون الثاني 2005.
 
وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي سوي خلاف بشأن ديون مستحقة قيمتها 1.3 مليار دولار من خلال محادثات طارئة بين كبار المسؤولين السياسيين في موسكو وكييف.
 
وأعلنت رئيسة وزراء أوكرانيا الجديدة يوليا تيموشينكو قبل أسابيع قليلة نيتها فتح ملف رسوم عبور الغاز الروسي، وطالبت برفعها تناسبا مع الزيادة في أسعار تصدير الغاز الروسي إلى أوكرانيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة