قمة أوروبية لمواجهة اضطرابات أسواق المال   
الثلاثاء 1429/1/21 هـ - الموافق 29/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:59 (مكة المكرمة)، 20:59 (غرينتش)

الدول الأوروبية تتعهد باستمرار تعاونها لضمان الاستقرار الاقتصادي (الفرنسية)

بدأت في لندن قمة اقتصادية أوروبية دعا إليها رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون لتنسيق المواقف إزاء الاضطراب الحالي في أسواق المال العالمية.

 

ويضم الاجتماع بالإضافة إلى براون كلا من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي ورئيس المفوضية الأوروبية خوزيه مانويل باروسو.

 

ونقلت رويترز عن مسودة بيان سيتم إعلانها نهاية الاجتماع أن القمة سوف تؤكد على الثقة في الاقتصاد الأوروبي, لكنها سوف تشير إلى القليل من الإجراءات لطمأنة أسواق المال المضطربة.

 

كما سيشير البيان إلى أن هذه الدول تتعهد باستمرار تعاونها لضمان الاستقرار الاقتصادي وتعميق الإصلاح الاقتصادي.

 

لكن برودي أكد للصحفيين قبل الاجتماع أنه لن تكون هناك قرارات معينة تصدر عن القمة.

 

وقال مسؤول ألماني رفيع إن الدول الأربع لا ترى حاجة حاليا لاتخاذ إجراءات مشابهة للإجراءات التي اتخذتها الإدارة الأميركية لدعم الاقتصاد الأوروبي.

 

وكان براون دعا إلى القمة منذ أسابيع للتباحث بشأن أزمة قروض الرهن العقاري التي امتدت آثارها من الولايات المتحدة إلى أسواق أوروبا.

 

وأظهرت مؤشرات ثقة المستهلكين انخفاضا في معظم الدول الأوروبية بالتزامن مع هبوط أسواق الأسهم.

 

ومن المتوقع أن يطالب الزعماء الأوروبيون البنوك بإظهار قدر أكبر من الشفافية في ظل الأزمة الحالية, وصندوق النقد الدولي والمؤسسات الدولية الأخرى بدور أكبر في منع حدوث أزمات مالية عن طريق خلق نظم للإنذار المبكر.

 

ويأتي اجتماع لندن قبل قمة الدول السبع الصناعية التي ستعقد في طوكيو الأسبوع القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة