أيرباص تسعى لتشغيل طائراتها بالجيل الثاني من الوقود الحيوي   
الاثنين 1429/6/6 هـ - الموافق 9/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)

قطاع النقل الجوي المدني يسهم حاليا في 2% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (الفرنسية - أرشيف)

قالت شركة الطيران الأوروبية أيرباص إنها تسعى
لتشغيل طائراتها باستخدام الجيل الثاني من الوقود الحيوي أي المنتج من نباتات غير قابلة للاستهلاك البشري كبعض أنواع الطحالب.

 

وتعلق أيرباص آمالا كبيرة على الوقود الحيوي من الجيل الثاني في ظل ارتفاع أسعار وقود الطيران  وضرورة مساهمة قطاع الطيران الذي يشهد نموا متواصلا في مكافحة الانحباس الحراري.

 

   وقال مدير التنمية المستدامة في أيرباص فيليب فونتا في مؤتمر في طوكيو حول قطاع الطيران والبيئة إن الحل المثالي يكمن في استخدام مادة منتجة من  نوعية من الطحالب الملتهمة لثاني أكسيد الكربون، مما يسمح بامتصاص غاز الدفيئة والحد من الانبعاثات الملوثة وتقليص الاعتماد على الوقود التقليدي.

 

وحسب فوتنا فإن الأبحاث تتواصل فيما يفترض أنه إجراء تجربة ثانية بالغاز المسال عام 2009، إضافة إلى تجارب على الوقود الحيوي من الجيل الثاني.

 

يشار إلى أن قطاع النقل الجوي المدني يسهم حاليا في 2% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، حسب  الجمعية الدولية للنقل الجوي المدني.

 

وقال  المسؤول في الجمعية روب إيغلز في المؤتمر إن رحلات الطيران تشهد زيادة سنوية بنسبة  أو 6% ، في حين تنمو انبعاثات ثاني أكسيد الكربون التي تولدها شركات الطيران بنسبة 3% سنويا.

 

وأعرب عن أمله في إحراز نمو في وتيرة الرحلات دون  ارتفاع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مما يتطلب اعتماد تكنولوجيا جديدة وأنظمة تشغيل أكثر فعالية، وتعديلات في البنى التحتية وإجراءات اقتصادية.

 

من جهتها تسعى شركة بوينغ الأميركية المنافسة لأيرباص إلى أهداف مماثلة، حيث  بدأت تجارب للتوصل إلى طائرات صديقة للبيئة.

 

   وأكد باحثو بوينغ ووكالة الفضاء الأميركية ناسا في دراسة أخيرة أنه كي يشكل الوقود الحيوي حلا قابلا للحياة في قطاع الطيران تجب معالجة عدة مشاكل تقنية حساسة، لكن المسألة ليست مستعصية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة