أوباما يبحث مع زعماء الكونغرس النهوض بالاقتصاد الأميركي   
السبت 1430/1/6 هـ - الموافق 3/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:00 (مكة المكرمة)، 21:00 (غرينتش)

أوباما يسعى لاعتماد خطة الحفز الاقتصادي الجديدة في أسرع وقت ممكن (رويترز-أرشيف) 

يعتزم الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما الاجتماع الاثنين المقبل مع زعماء الكونغرس الديمقراطيين والجمهوريين لبحث برامجهم التشريعية وخاصة ما يتعلق منها بالنهوض بالاقتصاد الأميركي المتعثر، حسب ما ذكر مساعد ديمقراطي في الكونغرس.

وأفاد المساعد الذي طلب عدم الكشف عن اسمه بأن أوباما سيجتمع أولا برئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ هاري ريد وينضم إليهم لاحقا زعيما الجمهوريين في الكونغرس النائب جون بوينر والسيناتور ميتش مكونيل.

واعتبر المباحثات أول فرصة لقيادات الحزبين للاجتماع مع باراك ويتوقع أن تبحث قضايا أخرى إضافة إلى الاقتصاد.

ولكن مسؤولين في الفريق الانتقالي لأوباما رفضوا التعليق على الموضوع.

"
فريق أوباما يبحث خطة حفز اقتصادية بقيمة تتراوح بين 675 و775 مليار دولار
"
ويدرس فريق أوباما خطة حفز اقتصادية بقيمة تتراوح بين 675 و775 مليار دولار رغم قلق الجمهوريين من احتمال قيام الديمقراطيين المسيطرين على مجلسي النواب والشيوخ بزيادة قيمة الخطة لتبلغ تريليون دولار.

ويسعى الديمقراطيون في الكونغرس إلى تقديم خطة حفز اقتصادي للرئيس المنتخب في الـ20 من الشهر الجاري وهو موعد استلام أوباما منصبه الرئاسي أو بعد ذلك بقليل.

وأعرب بوينر ومكونيل قبل عدة أيام عن قلقهما بشأن الخطة ودعوا إلى عقد جلسات استماع مطولة وتفحص لتفاصيل الخطة.

ويسعى أوباما وحلفاؤه الديمقراطيون في الكونغرس لاعتماد خطة الحفز الاقتصادي الجديدة في أسرع وقت ممكن بعد استلامه منصبه.

وستكون الخطة -التي يعتقد مساعدون لأوباما أنها ستكلف نحو 850 مليار دولار- أكبر استثمار في البنية التحتية العامة منذ نظام الطرق السريعة الفدرالي خمسينيات القرن الماضي. كما ستوفر الخطة عشرات مليارات الدولارات كمساعدات للولايات الأميركية المتضررة ماليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة