العراق يهدد بنوكا دولية بإنهاء تراخيصها   
السبت 1425/3/19 هـ - الموافق 8/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد البنوك في العراق يخضع لحراسة أمنية مشددة (رويترز-أرشيف)
أبلغ البنك المركزي العراقي بنوك إتش إس بي سي، وستاندرد تشارترد البريطانيين والكويت الوطني بأنه سيقوم بإلغاء التراخيص التي حصلوا عليها إذا لم يؤسسوا وجودا لهم في البلاد بنهاية العام الحالي.

يأتي هذا رغم اعتراف كبير الاقتصاديين في المركزي العراقي مظهر قاسم بصعوبة الأوضاع الأمنية في العراق، وأن إقامة وجود في ظل هذه الظروف لن تكون سهلة.

ومنحت سلطة الاحتلال بقيادة الولايات المتحدة في يناير/ كانون الثاني المنصرم تراخيص للبنوك الثلاثة لإقامة وجود لها في العراق. وبعد تفوقها على 12 مصرفا أجنبيا آخر كانت تنافس على الفوز بالتراخيص تعهد كل منها باستثمار رأسمال حده الأدنى 25 مليون دولار.

وينوي بنك ستاندرد تشارترد فتح فرع في بغداد لكن بنك الكويت الوطني وبنك إتش.إس.بي.سي يريدان دخول السوق في إطار مشروعات مشتركة مع بنوك محلية لها شبكة فروع قائمة بالفعل. وكان البنك العربي، ومقره عمان والذي ينظر إليه باعتباره من أقوى البنوك في الشرق الأوسط، من بين البنوك التي رفضت طلباتها.

من جهة ثانية يستكمل بنك الائتمان العراقي الخاص اتفاقا لبيع حصة 70% إلى بنك الكويت الوطني و10% لمؤسسة التمويل التابعة للبنك الدولي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة