جنرال موتورز لم تحسم صفقة أوبل   
السبت 23/8/1430 هـ - الموافق 15/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:07 (مكة المكرمة)، 21:07 (غرينتش)
جنرال موتورز ما زالت تدرس العروض المقدمة بشان أوبل (الفرنسية)

نفى مسؤول بارز في مجموعة جنرال موتورز الأميركية أن تكون الشركة اتخذت  قرارا حاسما بشأن صفقة بيع شركة أوبل الألمانية للسيارات التابعة لها، بينما أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنها ترى أفضلية قوية لتحالف ماغنا.

وقال جون سميث، المكلف من قبل جنرال موتورز بإدارة المفاوضات حول أوبل الجمعة في مدونة على الإنترنت إن الشركة الأميركية تلقت أمس الخميس عرضا معدلا من شركة ماغنا النمساوية-الكندية للصناعات المغذية للسيارات بشأن الاستحواذ على أوبل.
 
وأضاف أن العرض الأخير المقدم من ماغنا قيد الدراسة والمراجعة مقارنة بالعرض المقدم من "آر إتش جي إنترناشيونال" تمهيدا لتقديم النتائج لإدارة جنرال موتورز التي ستتخذ قرارا بناء على ذلك.

وأشار سميث إلى أن جنرال موتورز تنتظر معلومات من الحكومة الألمانية وحكومات الولايات الأربع تتضمن الشروط اللازمة للضمانات الحكومية التي ستقدم لأوبل بقيمة 1.5 مليار يورو (2.7 مليار دولار).
 
أفضلية ماغنا
من جهة أخرى قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الجمعة إن ألمانيا أوضحت لروسيا أنها تعطي أفضلية قوية لمجموعة ماغنا الكندية للاستحواذ على وحدة أوبل الألمانية لصناعة السيارات التابعة لجنرال موتورز.
 
وكانت ميركل تتحدث بعد محادثات مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في منتجع سوتشي على البحر الأسود حيث أكدت أن السبب في تفضيل ماغنا هو اهتمام مجموعة صناعة السيارات الكندية بمستقبل أوبل.
 
وأضافت المستشارة الألمانية أن المناقشات بشأن مستقبل أوبل وصلت الآن إلى مرحلة حاسمة وأنها تأمل في أن يتم اتخاذ قرار في أقرب وقت ممكن.
 
يذكر أن هناك عدة أطراف تتنافس للاستحواذ على أوبل أبرزها مجموعة "آر إتش جي إنترناشيونال" الأميركية والتحالف (كونسورتيوم) الذي تقوده ماغنا، والذي يضم مصرف "سبيربنك" الروسي الحكومي وشركة "غاز" الروسية للسيارات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة